قوات الأمن الخاصة بمأرب تختتم عامها التدريبي بعرض عسكري ومناورة حية وتحتفل بتخرج دفعة اللواء الذيباني«صور»

السبت 18 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-سبأ
عدد القراءات 1304

اختتمت قوات الأمن الخاصة بمحافظة مأرب اليوم العام التدريبي 2021م واحتفلت بتخرج الدفعة الثالثة عشر استجداد وعدداً من الدورات الأمنية في مجالات المهام الخاصة والقتال في المناطق المفتوحة.

وأطلقت قيادة الأمن الخاصة بمأرب اسم الشهيد اللواء" ناصر الذيباني " على الدفعة الـ13 وذلك تكريماً للأدوار الوطنية والنضالية الخالدة ومسيرته المشرفة في الكفاح الوطني ضد مليشيات الحوثي الإنقلابية المدعومة إيرانياً.

وقدم الخريجون عرضاً عسكرياً ومناورة حية باستخدام الذخيرة والأسلحة المتوسطة، استعرضوا فيها عدداً من المهارات والخبرات القتالية النوعية التي تلقوها واكتسبوها خلال فترة الدورة، منها القتال في المناطق المفتوحة، وعمليات اقتحام مواقع وأوكار العدو.

ونقل قائد قوات الأمن الخاصة بمأرب العميد الركن سليم السياغي في كلمته للخريجين تحيات وتهاني وتبريكات القيادة السياسية ممثلة بالرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن، ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح، مهنئاً إياهم بمناسبة تخرجهم والتحاقهم بميادين العمل.

وأوضح العميد السياغي أن هذه الدفعة تلقت العديد من التدريبات النوعية في المجال الأمني والقتالي وستكون رافداً قوياً للأجهزة الأمنية وتعزيز حالة الأمن والاستقرار التي تنعم بها المحافظة، وإضافة نوعية في تعزيز الجبهات القتالية وإسناد زملائهم منتسبي القوات المسلحة في المعركة الوطنية ضد مليشيات التمرد والإرهاب الحوثية الإيرانية.

وبين كذلك أهمية التدريب والتأهيل النوعي وبناء الفرد المتسلح بالعلم والمعارف القانونية والشرطية والعقيدة الوطنية بما يؤهله للقيام بواجباته ومهامه بكفاءة واقتدار يمثل أولوية لدى قيادة قوات الامن الخاصة.. مثمناً الدعم الذي توليه وزارة الداخلية ممثلة باللواء/ ابراهيم حيدان و السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافطة اللواء/ سلطان بن علي العرادة للٲجهزة الٲمنية بمٲرب.  

وأكد قائد قوات الأمن الخاصة بمأرب أن أمن مأرب قدم نموذجاً مشرفاً في حماية أرواح المواطنين والنازحين وتوفير البيئة الآمنة والمستقرة لرؤوس الأموال والمستثمرين وكل يمني ينشد الحياة الكريمة القائمة على التساوي في الحقوق والواجبات التي يكفلها الدستور والقانون الوطني .

ولفت الى الوسائل والأساليب الخسيسة التي تستخدمها عناصر مليشيات الحوثي المدعومة من ملالي طهران بهدف زعزعة الأمن والاستقرار والإضرار بالمدنيين والنازحين المتواجدين في مأرب دون أي تفرقه بين مختلف شرائحهم العمرية أو التمييز بين النساء والأطفال وكبار السن.

وأشار إلى أن الأجهزة الأمنية بمأرب تمكنت من تطهير المحافظة من كثير من الخلايا النائمة للمليشيات الحوثية الإرهابية التي كانت تسعى الى تنفيذ مخططات إرهابية وإجرامية وفوضوية، بفضل ما يتمتع به منتسبي كافة الوحدات الٲمنية من كفاءة ويقضة أمنية عالية مكنتهم من إحباط مخططات المليشيات الإرهابية وضبط خلاياها النائمة.

واشاد بجهود وتعاون الشرفاء من المواطنين مع الأجهزة الأمنية في الحفاظ على الطمأنينة والسكينة العامة والإبلاغ عن العناصر الإجرامية الحوثية الخارجة عن النظام والقانون.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن