الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان تكشف تدخلات الإمارات في اليمن بممارسات تصفها بالبوليسية

السبت 18 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 1792

وصفت الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان تدخلات الإمارات في اليمن بممارسات دولة بوليسية مخيفة.

وقالت الفيدرالية الدولية لحقوق الانسان، في تقرير لها، آن الدولة الإماراتية -بعد سنوات من تنفيذ هذه الانتهاكات- لا تزال محصّنة من أي عقوبات.

وأثار التقرير تساؤلات بشأن تواطؤ السلطات الفرنسية في تزويد الإمارات بمعدات عسكرية وحربية.

ودعا فرنسا إلى وضع الشرعية الدولية أمام حقائق المشاركة في انتهاك حقوق المدنيين ومفاقمة معاناة السكان في اليمن.

وطالب التقرير، الذي اشترك في كتابته عدد من المنظمات الحقوقية، دولة الإمارات بالوقف الفوري لجميع أعمال العنف التي ترتكبها بشكل مباشر أو عبر الجماعات المسلحة المدعومة من قبلها في اليمن.

كما دعا إلى وقف جميع أشكال الدعم للجماعات المسلحة على الأرض، بما في ذلك التسليح والتمويل.

وأشار التقرير إلى جملة من الانتهاكات الإماراتية، مثل القيود المفروضة على الدخول إلى البلاد ومفاقمة المعاناة الانسانية.

وقال التقرير إن فرنسا والإمارات شريكتان في الجرائم المرتكبة في اليمن، خاصة في مبيعات الأسلحة الفرنسية.

وطالب بتنفيذ توصيات فريق الخبراء الدوليين والإقليميين البارزين بشأن اليمن، التابعين للأمم المتحدة، الذي يدعو إلى وقف كافة الأعمال العدائية في البلاد، وتحقيق عملية سلام شاملة.