ميشال عون يوجه صفعة لمليشيا حزب الله.. ماذا يحدث في لبنان؟

الثلاثاء 14 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3674

 

في تطورات سريعة في المشهد اللبناني وتعقيداته بسبب نفوذ مليشيا حزب الله في البلاد، أكد رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، الثلاثاء أنه يؤيد الدعوة إلى عقد جلسة لمجلس الوزراء حتى ولو تمت مقاطعتها من قبل المليشيا.

 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن مواقف الرئيس عون جاءت، خلال لقائه في قصر بعبدا، وفد نقابة المحررين ، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.

 

وأضاف عون أننا بتنا أمام وجوب الاختيار بين السياسة والقضاء، فلمن الغلبة؟ للصفة التمثيلية أم القضائية؟”.

 

وشدد في حديثه قائلا : “لا يمكن إبقاء الحكومة معطلة، فهناك أمور تحتاج إلى البتّ بها، ومنها مثلاً إقرار الموازنة لتسهيل مسائل الكهرباء وغيرها من المواضيع”.

 

وأوضح أن التفاهم قائم بشكل كبير مع رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، وأن وجود اختلاف في الرأي أحياناً لا يعني الخلاف، بحسب تصريحاته.

 

وحول العلاقة مع مليشيا حزب الله، قال عون: “هناك أمور يجب أن تقال بين الأصدقاء، ونحن ننادي بما يقوله الدستور، لأن عدم احترامه يعني أن تسود الفوضى”.

 

وتساءل: “عما إذا كان تسليم الأموال إلى الشعب مباشرة من دون المرور بالدولة، هو لتمويل الانتخابات النيابية وإيصال من ليس لديه تجربة إلى الندوة البرلمانية”.

 

وتابع قائلا: ” إنه طالب منذ سنة ونصف بالتدقيق الجنائي، لمعرفة مسار المال العام، من سرقة أو أهدره أو من أخطأ بشكل فظيع في إدارته”.

 

كما أكد عون أن الانتخابات ستنعقد، والأمر الذي غيّرته هو تاريخ إجرائها من 27 مارس إلى 8 أو 15 مايو، ونحن سنتفق على ذلك.