آخر الاخبار

شاهد فيديو الدفاع الإماراتية تستهدف منصة لإطلاق الصواريخ الباليستية في اليمن بطائرة F15 عاجل.. شاهد الفيديو الدفاع الإماراتية تعلن عن إعتراض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثي التحالف : تدمير صاروخ باليستي حوثي اطلق تجاه ظهران الجنوب.. وتدمير منصة إطلاق للصواريخ في الجوف ما النتائج المحتملة لتصنيف الحوثيين على لوائح الإرهاب الدولي؟ .. العرشي : تصنيفها يستدعي تدخلاً دولياً عسكرياً لهزيمتها أمريكا .. مقتل 4 أشخاص وإصابة آخر بإطلاق نار في لوس انجلوس اليمن .. ألغام الحوثي تحصد أروح اليمنيين، مقتل وإصابة 6 مدنيين بينهم أطفال نسور قرطاج يتأهلون على حساب منتخب نيجريا الى دور الثمانية بهدف المسيكيني " النمس " مأرب برس ينشر جنسيات ضحايا الاستهداف الحوثي لـ احد المسارحة بجيزان .. فيديو و صور اليمن .. تقرير مفصل عن أخر مستجدات جبهات القتال في مأرب وشبوة وتعز .. فيديو بالفيديو والصور مأرب برس ينشر أضرار الإعتداء الحوثي على جيزان.. وصفه التحالف بالوحشي

أول تصريح للشيخ رائد صلاح بعد خروجه من سجون الإحتلال الإسرائيلي بعد 16 شهرا من الإعتقال.. ماذا قال؟

الإثنين 13 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 3052

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الإثنين، عن الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية، بعد اعتقال دام نحو 16 شهرا.

وقال الشيخ صلاح للصحفيين بعد وصوله إلى مدينة أم الفحم (شمال): "التُهم (التي وُجّهت لي) هي عبارة عن مطاردة دينية أولا، وثم مطاردة سياسية ثانيا، لقد تجرأوا في محاكمتي بأن يحاكموا القرآن الكريم ويحاكموا السنة النبوية، ويحاكموا تاريخنا الإسلامي ويحاكموا تراثنا".

وأضاف: "والذين أصدروا الأحكام لا يفهمون بكل هذه الأصول، ولا بأصول اللغة العربية وقواعد اللغة العربية وبيانات اللغة العربية، ولكن انا قلتها ولا زلت أقولها إن كل من ساهم بظلمي في هذا الملف، أشكوه إلى الله تعالى".

وتابع الشيخ صلاح: "كل ما اجتهدت أن أقوله لأمتي الإسلامية ولعالمي العربي وشعبي الفلسطيني هو إن قضيتنا واحدة، وهي قضية الرمز الكبير الذي يتمثل بالقدس المباركة، والمسجد الأقصى المبارك، فانتصِروا لهذا الرمز حتى نحيا أعزاء ونموت أعزاء".

واستقبلت جماهير كبيرة الشيخ صلاح لدى وصوله إلى أم الفحم، حيث تم التلويح برايات خضراء، وإطلاق الألعاب النارية، وسط هتافات "الله أكبر ولله الحمد".

وكان العشرات من الفلسطينيين، بانتظار الشيخ صلاح، خارج سجن "مجدو" الإسرائيلي، شمالي البلاد.

وجرت استعدادات منذ، الأحد، في مدينة "أم الفحم" لاستقبال الشيخ صلاح.

وأعلنت لجنة "المتابعة العليا للجماهير العربية بالداخل الفلسطيني"، (أهلية)، عن تنظيم استقبال للشيخ صلاح في "أم الفحم".

وقالت في تصريح: "يستعد الداخل الفلسطيني (المناطق العربية بإسرائيل) لاستقبال فضيلة الشيخ رائد صلاح بعد قضاء فترة محكوميته الظالمة".

وأضافت: "سُجن الشيخ صلاح ظلما وعدوانا، ودفع ثمن الحفاظ على ثوابت شعبنا وأمتنا، وثمن دفاعه عن المسجد الأقصى المبارك وعن المفاهيم الإسلامية والوطنية الصافية والصادقة كما توارثها شعبنا وأمتنا كابرا عن كابر".

وقد أوقفت الشرطة الإسرائيلية الشيخ صلاح منتصف أغسطس/ آب 2017، ووجهت له لائحة اتهام من 12 بندا، تتضمن "التحريض على العنف والإرهاب في خطب وتصريحات له"، وأمضى 11 شهرا في السجن الفعلي، قبل أن يتم الإفراج عنه إلى سجن منزلي، ضمن شروط مشددة.

وفي فبراير/ شباط 2020، قضت محكمة الصلح الإسرائيلية في مدينة حيفا (شمال) بسجنه لمدة 28 شهرا؛ بتهمة "التحريض على العنف والإرهاب"، وتم خفضها إلى 17 شهرا، بعد خصم الفترة التي قضاها سابقا (11 شهرا منها).

ومنذ بدء قضاء محكوميته في 16 أغسطس/ آب 2020، مكث الشيخ صلاح في السجن الانفرادي.

وحظرت إسرائيل "الحركة الإسلامية" التي يترأسها صلاح، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، بدعوى "ممارستها نشاطات تحريضية ضد إسرائيل".