تركيا تجدد دعمها للشرعية وتأسف لإستمرار الحرب في اليمن والبركاني يشيد بعمق العلاقة بين البلدين

الأحد 12 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-انقرة
عدد القراءات 1515

بحث رئيس مجلس النواب ،سلطان البركاني السبت مع رئيس المجلس الوطني الكبير بالجمهورية التركية البروفسور مصطفى شنتوب، على هامش أعمال المؤتمر الـ 16 لاتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، العلاقات البرلمانية الثنائية بين المجلسين وسبل تعزيزها واستضافه أعمال الدورة السادسة عشر لمجالس الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي. 

وخلال اللقاء، أشاد البركاني بعمق ومتانة العلاقات التاريخية والحضارية التي تربط البلدين.. مهنئاً نظيره التركي على نجاح أعمال المؤتمر. 

وتطرق البركاني إلى مستجدات الأوضاع في بلادنا في ظل انقلاب ميليشيا الحوثي على السلطة الشرعية وخطورة استمرار الانتهاكات الجسيمة والجرائم الحوثية الإرهابية المروعة ومصادرة الحقوق والحريات وتجنيد الأطفال.. مشيراً إلى أن استهداف المدنيين في مأرب وبقية المحافظات بصورة عدائية سافرة لم يتوقف، بل يزداد ضراوة مما يفاقم من خطورة الوضع الإنساني ومعاناة ملايين النازحين. 

من جانبه، رحب مصطفى شنتوب رئيس المجلس الوطني الكبير بالجمهورية التركية، برئيس مجلس النواب والوفد البرلماني المرافق له، معربًا عن اسفه لاستمرار الحرب وتفاقم الوضع الإنساني المؤلم. 

وقال إن المعاناة التي يعيشها أطفال ونساء اليمن تؤلمنا كثيراً، مؤكداً دعمه للشرعية والحكومة وتغليب الحوار والحل الشامل والمضي قدماً في تغليب خيارات السلام على الحرب. 

كما التقى رئيس مجلس النواب على هامش المؤتمر، الأمين العام لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الشيخ محمد قريشي نياس. 

وأكد البيان الصادر عن ختام أعمال الدورة الـ16 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بياناً على المكانة المركزية للقضية الفلسطينية والتضامن الكامل مع الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه المشروعة لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وإدانة الانشطة الاستيطانية والانتهاكات الصهيونية. 

وحث البيان الأمم المتحدة ووكالاتها على توفير الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني.. مشدداً على أهمية مضاعفة الجهود على المستويات الإقليمية والدولية لمكافحة الارهاب وتبني استراتيجيات شاملة ضده.

وكان رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، قد شارك، في أعمال الدورة السادسة عشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، والتي انعقدت بمدينة اسطنبول التركية خلال الفترة من 9 - 10 ديسمبر الجاري، تحت شعار (المشاركة، الضمير والإسلام: فلسطين، والهجرة، وأفغانستان).

وشارك في اعمال الدورة، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورؤساء البرلمانات ورؤساء الوفود البرلمانية والدبلوماسية للدول الأعضاء في اتحاد المجالس بمنظمة التعاون الإسلامي وأعضاء 50 برلمان من مختلف الدول.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن