أمر هام يتعلق بجميع الأطراف في اليمن تشدد عليه واشنطن وتعتبره جزءا من الحل

السبت 11 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2127

اعلنت الولايات المتحدة الأمريكية ، السبت ،دعمها بشدة إيجاد تفويض من الأمم المتحدة لتعزيز المساءلة في اليمن.

وقالت أنها تدعم إيجاد تفويض من الأمم المتحدة؛ لتعزيز المساءلة في اليمن.

وأكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندر كينغ، أن الولايات المتحدة تلتزم بإيجاد حل دائم للنزاع يسمح للشعب اليمني بصياغة حل أكثر إشراقا للمستقبل، مشيراً -في تسجيل مصور- إلى أن بلاده تعتبر المساءلة جزءا من الحل، وهو ما يجعلها تدعم بشدة إيجاد تفويض جديد من الأمم المتحدة لتعزيز المساءلة في اليمن.

وشدد ليندر كينغ على عدم السماح لأطراف النزاع بارتكاب انتهاكات مع الإفلات من العقاب.

وبالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، اعتبر ليندركينغ احتجاز مليشيا الحوثي موظفين يمنيين في السفارة الأمريكية بصنعاء حلقة في سلسلة انتهاكاتهم وإساءاتهم ضد المدنيين.

وكانت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن قد اتهمت، في بيان لها، جميع الأطراف في اليمن بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

ووفق البيان الصادر، فإن من بين الانتهاكات إعداماتٍ خارج القانون، واعتقالاتٍ تعسفية وجرائمَ تعذيب وإخفاءات قسرية، إضافة إلى العنف الجنسي القائم على النوع الاجتماعي، وانتهاك حقوق الأطفال وحرية التعبير.

وأدان البيان تلك الانتهاكات، مشددا على أن اليمنيين يستحقون السلام المستدام واحترام حقوقهم في جميع الأوقات.

كما شدد على الحاجة إلى وجود آليات مستقلة ومحايدة للمساءلة من أجل التحقيق في تلك الانتهاكات.

وأكدت منظمات حقوقية توثيق عشرات الآلاف من الانتهاكات بحق المدنيين خلال سنوات الحرب المستمرة منذُ انقلاب مليشيا الحوثي.

وقالت منظمة سام إنها وثقت أكثر من 55 ألف انتهاك بحق المدنيين في اليمن، هذا العام، أغلبها ارتكبتها ميليشيا الحوثي.

ودعت المنظمة الى تفعيل المساءلة الدولية.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن