الحكومة اليمينة تعلن مقتل قيادي في الجناح العسكري لحزب الله خلال معارك مارب

الخميس 09 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 12 مساءً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 3917

 

طالب وزير الإعلام معمر الإرياني، اليوم الخميس، لبنان، بموقف حاسم بشأن تدخل "حزب الله" في اليمن ودعمه جماعة الحوثي الإرهابية"، مؤكدا مقتل قيادي في الجناح العسكري لـ"حزب الله" خلال معارك مع الجيش الوطني في مدينة مأرب.

وقال الإرياني​، عبر حسابه على "تويتر"، إن "الخبير والقيادي في الجناح العسكري لمليشيا "​حزب الله​" اللبناني، أكرم السيد، قتل بقصف مدفعي للجيش الوطني في جبهة ام ريش بمحافظة ​مأرب​"، مؤكدا أنها "ضربة موجعة لنظام طهران ومليشياته الطائفيّة، ومؤشّر جديد على قيادته للعمليّات العسكريّة بالمحافظة، وما تمثّله معركة مأرب من أهمية لمشروعه التوسّعي في المنطقة".

وأوضح أن "أكرم السيد (35 عامًا) دخل اليمن في أغسطس/ آب 2017، ضمن مجموعة من الإرهابيين التابعين لـ"حزب الله"، وأُرسل في 3 ديسمبر/ كانون الأول الحالي مع عدد من خبراء الحزب، إلى جبهات جنوب مأرب، لقيادة العمليات وتنفيذ مخطط ​إيران​ي بتصعيد وتيرة المواجهات في المحافظة"، على حد قوله.

وأشار الإرياني إلى أن "الإرهابي قتل إلى جانب القيادي في مليشيا الحوثي المدعو أبو أشرف الأسدي و8 من عناصر المليشيا، وتم إخلاء جثته على متن سيارة إسعاف إلى منطقة الجوبه، قبل أن يتم نقلها إلى محافظة صعدة، حيث يجري هناك دفن جثث العشرات من خبراء ومقاتلي إيران و"حزب الله" في سريّة تامّة".

 وطالب الحكومة و​الشعب اللبناني​ بـ"اتخاذ موقف حاسم إزاء استمرار تدخل "حزب الله" في الشأن اليمني، وتورطه في قصف المدن والقرى وقتل اليمنيين، وتوظيفه قدراته ومقدرات ​الدولة اللبنانية​ لتقديم الدعم لمليشيا الحوثي الانقلابية، في الجوانب السياسيّة والإعلامية والمالية والعسكرية".

كما طالب ​المجتمع الدولي​ و​الأمم المتحدة​ والدول دائمة العضوية في ​مجلس الأمن​ بـ"إدانة هذا التدخل السافر الذي يقوّض جهود التهدئة وإحلال السلام في اليمن، واستمرار نزيف الدم، وتفاقم المعاناة الإنسانية لليمنيين، واتخاذ مواقف حازمة إزاءه، وتشديد العقوبات بحق قيادات حزب الله

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن