بعد المعارك الطاحنة جثث العناصر الحوثية لا تزال متناثرة حتى الآن في الصحاري والجبال خلفتها قيادات الميليشيات ولاذت بالفرار

الخميس 09 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس-غرفة الأخبار
عدد القراءات 3245

 

قتل أكثر من 20 عنصراً من ميليشيات الحوثي وجرح آخرين،أمس الأربعاء، بمعارك عنيفة مع قوات الجيش الوطني المسنودة بالمقاومة الشعبية في مختلف جبهات القتال جنوب محافظة مأرب.

وقال المركز الإعلامي للجيش إن قوات الجيش الوطني تخوض معارك متواصلة ضد ميليشيا الحوثي الإيرانية في مختلف جبهات القتال جنوب محافظة مأرب.

 وأسفرت المعارك التي دارت خلال الساعات القليلة الماضية عن مصرع أكثر من 20 عنصراً من الميليشيات الحوثية وجرح آخرين، بحسب المركز.

وأكد مصدر عسكري أن الكثير من جثث العناصر الحوثية لا تزال متناثرة حتى الآن في الصحاري والجبال خلفتها قيادات الميليشيات ولاذت بالفرار.

الجيش اليمني وأضاف أن أبطال الجيش الوطني والمقاومة استعادوا أسلحة متوسطة وخفيفة وكميات من الذخائر كانت بحوزة عناصر الميليشيات الإيرانية.

وتزامنت المعارك مع قصف مدفعي مكّثف لقوات الجيش أسفر عن تدمير 5 عربات معادية و6 أطقم بعتادها وأفرادها في مواقع متفرقة جنوب مأرب.

كما أسقطت قوات الجيش الوطني، طائرتين مسيرتين وأعطبت خمسة أطقم قتالية للميليشيات الحوثية الإيرانية في مواقع متفرقة جنوب مأرب.

إلى ذلك، أكد نائب رئيس هيئة العمليات الحربية بوزارة الدفاع اليمنية، العميد صالح العامري، أن ميليشيات الحوثي الإيرانية، فشلت في تحقيق أي اختراق لمواقع الجيش في جبهات محافظة مأرب، وأنه تم سحق كل حشود وأنساق الميليشيا الإرهابية.

 ونقل الموقع الرسمي للجيش ، عن العميد العامري، قوله، "إن المعركة في الجبهات الجنوبية لمأرب تمضي حسب الخطة الاستراتيجية التي وضعتها قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة".

وأضاف "الأنساق الحوثية التي حاولت الميليشيا من خلالها في معارك اليومين الماضيين التقدم باتجاه مواقع الجيش، في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب لم يعد منهم فرد واحد،

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن