مأرب تناقش مع نائب المدير الإقليمي لمكتب الاوتشا الوضع الإنساني وأوضاع النازحين

الثلاثاء 07 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - غرفة الاخبار
عدد القراءات 1294

 

التقى وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح، اليوم، مع نائب المدير الإقليمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية ( OCHA ) طارق تلاحمه، وناقش معه مستجدات الأوضاع الإنسانية واحتياجات النازحين بالمحافظة.

وفي اللقاء الذي حضره مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمأرب سيف مثنى ومدير مكتب الاوتشا في مأرب، سانتوس أزيكو، قدم الوكيل مفتاح للمسؤول الأممي نبذة موجرة عن حقيقة الوضع الإنساني والاستثنائي في محافظة مأرب، التي يقيم فيها أكثر من 2 مليون و300 ألف نازح موزعين في 182 مخيما وتجمعا للنازحين في المحافظة.

واستعرض الدكتور مفتاح الصعوبات والتحديات الماثلة أمام السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية المعنية في سبيل استيعاب هذه الأعداد الكبيرة من النازحين القادمين إلى محافظة مأرب من جميع المحافظات والذين باتوا يشكلون نحو 62 ٪ من إجمالي النازحين في الجمهورية في ظل استمرار حركة النزوح إلى المحافظة بشكل يومي مع استمرار مليشيا الحوثي الإيرانية بتصعيدها العسكري في المديريات الجنوبية.

ودعا الوكيل مفتاح الأمم المتحدة والمنظمات والهيئات الأممية والدولية المختلفة وكافة شركاء العمل الإنساني إلى مضاعفة جهودها وزيادة حجم تدخلاتها الإنسانية في محافظة مأرب ومساندة جهود السلطة المحلية لتلبية الاحتياجات الإنسانية الملحة والمتزايدة للنازحين وتوفير أبسط مقومات الحياة الاساسية لهم وتنفيذ عمليات الاستجابة الطارئة لاستقبال النازحين الجدد وإيوائهم والمساهمة في التخفيف من معاناتهم.

وتحدث وكيل محافظة مأرب عن جرائم وانتهاكات مليشيا الحوثي المتواصلة بحق المدنيين في محافظة مأرب وقصفها المستمر للأحياء السكنية ومخيمات وتجمعات النازحين في المحافظة، مشدداً على ضرورة اتخاذ مواقف دولية حازمة تجاه تلك الجرائم والانتهاكا ت والضغط على مليشيا الحوثي لوقف استهدافها الممنهج للمدنيين والنازحين في المحافظة والتدخل لحمايتهم من الصواريخ والقذائف المدفعية التي تقصفهم بها المليشيا بشكل مستمر.

من جانبه عبر المسؤول الأممي في المكتب الإقليمي للأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية ( OCHA ) عن أسفه لما تشهده اليمن عموما ومحافظة مأرب بشكل خاص من وضع استثنائي حرج على الصعيدين الإنساني المعيشي.

وأوضح أن زيارته لمحافظة مأرب تهدف للقاء المسؤولين المعنيين بالملف الإنساني في المحافظة والاطلاع منهم على حقيقة الوضع الإنساني عن كثب ، وتعزيز التعاون مع السلطات الرسمية لتغطية الفجوة الإنسانية القائمة ومواجهة كافة التحديات الراهنة.

وأكد على أهمية تعزيز جوانب الشراكة والتنسيق بين جهود الأمم المتحدة وجهود السلطة المحلية والوحدة التنفيذية للنازحين بمأرب بما يحقق التعاون والتكامل في تنفيذ برامج وأنشطة العمل الإنساني ويسهم في تغطية الاحتياجات الأساسية للنازحين والتخفيف من معاناتهم .

  
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن