تحرك برلماني قد يطيح بالحكومة اليمنية ويجبر معين عبدالملك على تقديم الإستقالة

الإثنين 06 ديسمبر-كانون الأول 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-تغطية خاصة
عدد القراءات 2760

وجه نواب في البرلمان اليمني رسالة الى رئيس البرلمان سلطان البركاني طالبوا فيها باستجواب رئيس الحكومة معين عبدالملك، على خلفية الانهيار التاريخي للعملة وتبعات تدهور الإقتصاد وغلاء الأسعار.

وقد يؤدي هذا الاستجواب -بحسب اللائحة الداخلية للمجلس- إلى سحب ثقة البرلمان من الحكومة ، وحينها يجب على رئيس مجلس الوزراء أن يقدم استقالة الحكومة إلى رئيس الجمهورية.

وقال النواب وعددهم 16 في رسالة إلى رئاسة البرلمان( يرفقها مأرب برس اسفل هذا الخبر) "نتقدم بطلب استجواب الأخ رئيس مجلس الوزراء بشأن تدهور وانخفاض سعر العملة". 

وأضافوا أن" تراجع العملة أدى إلى تدهور الاقتصاد وغلاء الأسعار ومضاعفة معاناة الشعب اليمني".

ويوم امس قال معين عبدالملك ان ما يحصل الآن بالنسبة لسعر الصرف والوضع الاقتصادي تهديد حقيقي لحياة الناس ومعيشتهم ومعركة لا تقل أهمية عن مواجهة الميليشيات الحوثية .

واشار الى ان المسؤولية تشاركية ولا يمكن التنصل منها تحت أي ذرائع او اعتبارات ويجب ان يستشعر الجميع مسؤولياتهم على المستوى الحكومي والخاص والشعبي.

وتصاعد الغضب الشعبي، المطالب باقالة حكومة معين ،بسبب تدهور الوضع الاقتصادي والمعيشي، وشهدت عدد من المحافظات احتجاجات حاشدة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن