هو مخترع نظام الحماية بوزارة الدفاع.. قصة عقيد في الحرس الجمهوري مات تحت التعذيب في سجون مليشيا الحوثي ومنظمة تكشف اسماء من تناوبوا على تعذيبه

الأربعاء 24 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 01 مساءً / مأرب برس-صنعاء
عدد القراءات 3847

دانت منظمة إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري واستنكرت بأشد العبارات ،قيام مليشيات الحوثي بتعذيب مختطف في العقد السادس من عمره حتى الموت.

وقالت في بيان اطلع عليه مأب برس ان العقيد عبدالمجيد عبدالحميد محمد علوس اختطف منذ خمس سنوات بمعتقل الأمن القومي بصنعاء سيء الذكر وتوفي امس الثلاثاء .

وقامت مليشيات الحوثي بإعادته للتحقيق بعد أن حكمت عليه عبر محكمة الحوثيين الجزائية المتخصصة بالإعدام مرتين.

وقد قام بتعذيبه مجموعة من أفراد وعناصر الحوثيين مع المحققين وهم بحسب المنظمة المدعو مطلق المراني( منتحل رتبة عميد) والمحقق علي الشرفي ( منتحل رتبة عقيد ) اضافة الى أربعة من العناصر الحوثية العاملة بالأمن القومي.

واختطف العقيد علوس بتاريخ 2016/3/17،وهو عقيد في الحرس الجمهوري كان يشغل قبل اعتقاله من قبل الميليشيا "رئيس دائرة الاختراعات والابتكارات بمركز الدراسات الاستراتيجية بالقوات المسلحة في وزارة الدفاع،وهو مخترع نظام الحماية الأمني في 2010.

والتهمة الموجهة للعقيد علوس وفق بيان المنظمة، رفضه العمل في التصنيع الحربي للمليشيات الحوثية.

وقد تم إعتقاله من منزله في حي القاسمي بصنعاء القديمة وإخفاءه قسريا وكان يعول زوجة و ثلاثة من الأبناء وابنتان.

أصيب المختطف علوس قبل سنتين بمرض ارتفاع ضغط الدم والسكر من هول ما تعرض له بمعتقل الأمن القومي من تعذيب.

قبل أسبوع من الان قام المحققين بإعادته للتحقيق و باستخدام التعذيب بالكهرباء والكرسي الحديدي حتى دخل في غيبوبة وتعرض لنزيف شديد في الدماغ.

رفضت المليشيات الحوثية اطلاق سراحه ، وتضيف منظمة ارادة: قبل يومين تحديدا مساء يوم الاثنين ٢٢ نوفمبر ٢٠٢١ نقل لمستشفى جامعة العلوم والتكنلوجيا وهو في حالة موت سريري.

قامت مليشيات الحوثي باستدعاء زوجته وأولاده من حي القاسمي بصنعاء القديمة طالبين منها أموال لعلاج زوجها (المتوفي سريرياً) فأخبرتهم انهم استولوا على كل شيء لحظة اعتقاله وهي تكابدظروف العيش القاسية.

وكانت جميع المستشفيات رفضت استقبال الحالة كونها مرحلة متأخرة وفي حالة وفاة سريري ثم تم إدخاله بالقوة بمستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا.

وتابع بيان المنظمة: وبالفعل ذهبت زوجته للعناية المركزة بمستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا. وزوجها في حالة موت سريري طلب منها عناصر مليشيات الحوثي ان تدفع المال للمستشفى فصرخت في وجوههم قتلتم زوجي ،وبعد الصياح التزم مشرف الحوثيين بحق الرقود بالطبع ( أجبر الحوثيون المستشفى بتحمل تكاليف الرقود )،ألزمت المليشيات الحوثية زوجته المسكينة بدفع قيمة العلاج و بالطبع فقد كان المختطف قد لفظ أنفاسه الأخيرة رحمه الله تعالى ،فقامت المليشيات الحوثية بالضغط على زوجة وأولاد المختطف بالتوقيع على استلام الجثة والتزام خطي بعدم الكلام لوسائل الإعلام. 

وقالت منظمة إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري: اننا ندين هذه الأعمال الإجرامية الإرهابية الحوثية ،ونحمل مليشيات الحوثي مسؤولية مقتل المختطف عبدالمجيد عبدالحميد محمد علوس تحت التعذيب واستمرار المليشيات الحوثية في تعذيب المعتقلين حتى الموت.

وحملت ايضا الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي استمرار الصمت عن أفعال مليشيات الحوثي بحق الاف المختطفين في سجونها وعدم تنفيذ اتفاق استوكلهوم بحق إطلاق سراح المختطفين والأسرى .

واهابت بجميع المنظمات الحقوقية المحلية والدولية ووسائل الإعلام لإدانة هذه الأعمال الإجرامية الحوثية.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن