آخر الاخبار

الحكومة اليمنية في عدن تقر حزمة إجراءات لتخفيف حدة الأزمة الاقتصادية بعد الإنهيار التاريخي للعملة جورج قرداحي يغازل السعودية ويوجه رسالة لمحمد بن سلمان ويذكره بماضي والده الملك في لبنان تحت شعار نساء بلا مأوى الهيئة المدينة لتفجير المنازل في مأرب تقيم دورة لدعم النساء المتضررات من تفجير منازلهن و58منزلا فجرت خلال عام مأرب تقيم ندوة فكرية تحت شعار دور النخب الوطنية فيحشد الجهود لتحرير صنعاء تفاصيل معارك هي الأقوى و الأعنف في جبهات مأرب وخسائر فادحة للمليشيات الحوثية التحالف يكشف عن تدمّر 3 مراكز عمليات لإطلاق الصواريخ والمسيّرات في صنعاء الملك سليمان يوجِّه رسائل خطية إلى قادة دول الخليج «التحالف» يعلن عن تدمّر مسيّرتين حوثية بالأجواء اليمنية في عملية نوعية ودفيقة الأمين العام لجامعة الدول العربية:إيران تحاول السيطرة على باب المندب ومليشيا الحوثي تهديد للملاحة التحالف يفضح الحوثي بالصوت والصورة والشرعية تدعو المجتمع الدولي للتحرك

تدشين علامة تجارية جديدة للإتصالات قريبا بدلا عن MTN في اليمن.. تفاصيل

الثلاثاء 23 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2619

أعلنت شركة "الزمرد" الدولية للاستثمار العُمانية استحواذها على غالبية أسهم شركة "إم تي إن" الجنوب الأفريقية، التي أعلنت انسحابها من اليمن.

وقال بيان صادر عن الشركة العمانية إنها استحوذت على أكثر من سبعة وتسعين في المائة من مجموعة أسهم شركة "إم تي إن" المشغل لخدمة الاتصالات في اليمن.

وأضاف أن انسحاب مجموعة "إم تي إن" لن يكون له تأثير مالي وسلبي على خدمات الشركة.

وأكدت أن أعمال الشركة في اليمن قائمة بصورة متكاملة، ولن يؤثر على قطاعاتها، كما أوضحت أنه سيكون هناك علامة تجارية جديدة سيتم تدشينها قريبا.

وقبل أيام، أعلنت مجموعة "MTN"، أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في أفريقيا، التخارج من اليمن تنفيذا لاستراتيجية أعلنتها العام الماضي.

وقالت الشركة إنها ستحول حصتها إلى وحدة تابعة لشركة "الزبير"، صاحبة حصة الأقلية في وحدة "إم.تي.إن" في اليمن.

وأضافت أنه ليس من المتوقع وجود أي أثر مادي آخر على الأرباح، نتيجة لخروج الشركة، إذ أنها تخلصت بالكامل من الأصول اليمنية بحلول 30 يوليو.

وجاء قرار الشركة عقب تداول تقارير تفيد بأن مليشيا الحوثي عملت -خلال الفترات- على السيطرة عليها بعد استحواذها على شركتي "سبأ فون" و"واي" بطرق غير قانونية.

وأوضحت المصادر أن مليشيا الحوثي اشترت الشركة بأقل من ربع قيمتها البالغة نحو 400 مليون دولار، بعد التضييق عليها بتقليل إمدادها بخدمات "تيليمن"، وتكبيلها بالغرامات والضرائب والجبايات، حتى أوصلتها مرحلة الإرهاق المالي.

وكانت الشركة قد أعلنت -العام الماضي- استراتيجية تخارجها من الشرق الأوسط للتركيز على القارة الأفريقية في إطار جهودها لتبسيط هيكلها، وخفض انكشافها على الأسواق الأكثر خطورة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن