الأقمار الصناعية كشفت الحقيقة ماذا يحدث خلف سد النهضة الإثيوبي

الإثنين 22 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 3816

 

وصف أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية في جامعة القاهرة، الدكتور عباس شراقي، تصريحات المسؤولين في إثيوبيا بشأن تخزين المياه خلف سد النهضة، بأنها "منافية للواقع".

وكانت وسائل إعلام نقلت عن مسؤولين إثيوبيين أنه تم تخزين 18.5 مليار متر مكعب من الماء خلف سد النهضة.

وقال شراقي، في مداخلة هاتفية عبر فضائية "mbc مصر"، إن "صور الأقمار الصناعية أوضحت أن المياه بالبحيرة بعيدة عن سد النهضة لمسافة تقترب من كيلومتر، مؤكدا أن كميات المياه ببحيرة السد لا تتجاوز 8 مليارات متر مكعب".

وأشار الخبير إلى أن "كمية المياه التي وصلت مصر خلال الموسم الحالي تتجاوز 10 مليارات متر مكعب، رغم تخزين إثيوبيا لحوالي 3 ميارات متر مكعب خلف سد النهضة".

ونفى شراقي، كذلك، تركيب أي توربينات بسد النهضة رغم التصريحات المتكررة من الجانب الإثيوبي ببدء توليد الكهرباء جزئيًا من السد بحلول أكتوبر الماضي، مضيفا أن "الجانب الأيمن والأيسر من السد لم يتجاوز ارتفاعه 100 متر".

وأكد شراقي على أن "التصميم الأمريكي الأولي للسد الإثيوبي، والذي لا تتجاوز خلاله سعة تخزين السد عن 14 مليار متر مكعب، يكفي لتوليد الكهرباء من خلال التوربينات