مسئول في الشرعية يوجه مناشدة للمشائخ وقبائل اليمن ويتحدث عن محرقة في صحاري وهضاب مأرب

السبت 20 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 4635

قال وزير الاعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، ان اعلان مليشيا الحوثي المدعومة من ايران مقتل (14.700) من مقاتليها في المعارك الدائرة في محافظة مأرب منذ يونيو الماضي، لا يمثل الرقم الحقيقي لخسائرها على الارض.

وأوضح الارياني في تصريح لوكالة (سبأ)، ان الخسائر البشرية الحقيقية للمليشيا الحوثية تتجاوز هذه الحصيلة بكثير، بعد ان تحولت جبال وصحاري وويان وهضاب مأرب إلى مقابر جماعية لقياداتها وعناصرها، ومحرقة لعتادها من السلاح الثقيل والمتوسط المهرب من ايران، والمنهوب من مخازن الدولة.

‏واشار الى ان استمرار مليشيا الحوثي في الزج بكتائب النخبة والآلاف من عناصرها المغرر بهم من أبناء القبائل والأطفال في هجمات انتحارية على شكل أمواج بشرية على الطريقة الايرانية، يؤكد عدم اكتراثها بدماء اليمنيين بمن فيها عناصرها الذين تقدمهم قرابين لإرضاء المدعو حسن ايرلو، وتنفيذ أجندة أسيادها في طهران.

‏وناشد الارياني مشائخ وقبائل اليمن وكل أب وام في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الارهابية وقف هذا النزيف الذي يؤلمنا جميعا، وحقن دماء ما تبقى من ابنائهم الذين تستخدمهم قيادات المليشيا وقوداً لإدارة معاركها العبثية، فيما هي تراكم الاموال المنهوبة في القصور الفخمة ‎بالعاصمة المختطفة صنعاء.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الاممي والأمريكي التدخل لوقف عمليات القتل الجماعي للأطفال الذين جندتهم مليشيا الحوثي وزجت بهم بلا رحمة في هجمات انتحارية، ويشكلون 30 ٪ من اجمالي خسائرها، والعمل على تصنيف المليشيا منظمة ارهابية وملاحقة قياداتها في المحاكم الدولية باعتبارهم "مجرمي حرب".

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن