مونيكا هي أول مُدربة لمنتخب كرة القدم للسيدات السعوديات

الجمعة 19 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - غرفة الاخبار
عدد القراءات 2363

 

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم رسميًا عن انطلاق عمل مونيكا ستاب، أوّل مدربة لمنتخب كرة القدم للسيدات في تاريخ المملكة، وذلك في حدث خاص عُقد في مركز الاتحاد.

وتُعد المدربة الألمانية من رائدات تطوير كرة القدم النسائية في مختلف أنحاء العالم، وتحمل رصيداً واسعاً من الخبرات المتنوعة في عالم كرة القدم الاحترافية وتدريب المنتخبات الوطنية وإدارة الأندية وشغل المناصب التنفيذية رفيعة المستوى.

وحظي مشهد كرة القدم النسائية في المملكة العربية السعودية بزخم متزايد، لا سيما بعد تأسيس أول إدارة متخصصة لكرة القدم النسائية عام 2019 تحت إشراف عضو مجلس الإدارة السابق الأستاذة أضواء العريفي وبقيادة لمياء بن بهيان، اللاعبة الهاوية السابقة والمحامية المعتمدة وعضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وشهدت الرياضات النسائية في ظلّ رؤية المملكة 2030 المُلهمة زيادة مذهلة في معدلات المشاركة والتفاعل وصلت إلى 149% على مدى الأعوام الأربعة الماضية.

وتقوم، حالياً، ما يزيد عن 195 ألف فتاة تتراوح أعمارهن بين 5-15 عاماً بممارسة الرياضة بشكل أسبوعي، الأمر الذي أبهر ستاب وزاد من حماسها لتولي المنصب الجديد.

وتعليقاً على الخطوة التاريخية بتعيين مونيكا ستاب كمدربة للمنتخب الأول للسيدات، قالت لمياء بن بهيان، مديرة إدارة كرة القدم النسائية وعضوة مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم: "لقد بدأنا رحلة مشوقة نحو تطوير كرة القدم النسائية في المملكة العربية السعودية، ونسير بخطى ثابتة وفق استراتيجية تطوير طموحة نتشارك فيها جميعنا الشغف والطموح والهمة للارتقاء بكرة القدم النسائية والوصول بها لأعلى المستويات. "

وتابعت: "وبلا شك، يحظى القطاع الرياضي باهتمام ودعم كبيرين تحت الرؤية الطموحة للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وهذا الدعم اللامحدود ينبئ بمستقبل مبشر وواعد لكرة القدم النسائية."

ومن جانبها، عبرت ستاب عن سعادتها بالانضمام إلى جهود المملكة في تطوير كرة القدم النسائية، وقالت: "قد لا يدرك الأشخاص الذين لم يسبق لهم زيارة المملكة أهمية هذه الفرصة، التي أعتبرها واحدة من أكثر الفرص حماسة في عالم الرياضة، وأفتخر بحصولي على شرف قيادة المنتخب الوطني الأول للسيدات في المملكة العربية السعودية."

وأضافت: "يتمتع السعوديون رجالاً ونساءً وبمختلف أعمارهم بشغف كبير لكرة القدم، إذ تُشكل الرياضة محوراً يجمعهم ويقرب فيما بينهم. وشعرت بهذا الشغف الحقيقي للعبة منذ زيارتي الأولى للمملكة. كما أجد رصيداً هائلاً من الطاقة والأمل والحماس وهو ما يحفزني بشكل شخصي."

وأتمت: "تزخر المملكة برصيد هائل من المواهب، إذ يُشكل الشباب تحت سن الـ 25 شريحة كبيرة من تعداد سكان الدولة، ما يتيح لنا فرصة هائلة لاستكشاف لاعبين يافعين ورعاية مواهبهم".