بعد أيام من تموضع طارق.. مستشار بن زايد من أبوظبي يعلن قررنا التهدئة مع إيران ولا مصلحة معنا في مواجهة طهران

الثلاثاء 16 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - غرفة الاخبار
عدد القراءات 1659

 

أعلن أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، قرارا اماراتيا جديدا وهو اتخاذ ابوظبي خطوات لتهدئة التوتر مع طهران، رغم قلقها من "السلوك" الإيراني في العراق وسوريا واليمن ولبنان حسب تعبيره.

كلمة قرقاش جاءت بعد أيام من انسحاب قوات طارق المتواجدة في الساحل الغربي فجأة وسيطرة المليشيات الحوثية الموالية لإيران مكانها .

وقال قرقاش في كلمة ألقاها أمام ملتقى أبوظبي الاستراتيجي، إن "الإمارات تتخذ خطوات لتهدئة التوتر مع إيران في إطار خيار سياسي مؤيد للدبلوماسية وتجنب المواجهة".

وأوضح مبالغا أن "أبوظبي تتخذ خطوات التهدئة، حيث أنه لا مصلحة لها في المواجهة التي ستدفع ثمنها المنطقة كلها على مدى عقود قادمة".

وأشار إلى أن العملية ستكون بطيئة، آملا في أن يتسنى بمرور الوقت "بناء الثقة بين الجانبين وبدء إحراز تقدم نحو وضع أكثر استدامة ومفيد للطرفين".

وقال إن "الإمارات تعمل لبناء جسور مع كل الدول بما فيها تلك التي لها خلافات جدية معها".

واستشهد بإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل العام الماضي كمثال على سياسة الإمارات، وكذلك إجراءاتها الأخيرة فيما يتعلق بأزمتي إثيوبيا والسودان.

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن