النيابة العسكرية الخاضعة للانتقالي توجه بدفن جثة الشاب السنباني

الثلاثاء 16 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-عدن
عدد القراءات 2293

وجهت النيابة العسكرية في المنطقة الرابعة الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي،بدفن جثمان الشاب عبدالملك السنباني بعد أكثر من شهرين من مقتله في حاجز تفتيش للانتقالي بمحافظة لحج، جنوبي اليمن.

وقالت في مذكرة موجهة لوالد السنباني من القاضي "فضل الجوباني" رئيس النيابة العسكرية إن النيابة قررت في جلستها المنعقدة الإثنين إبلاغ أنور السنباني بالحضور إلى النيابة العسكرية في المنطقة الرابعة بمديرية التواهي لتقديم طلب استلام جثمان المجني عليه عبدالملك.

وأكد عضو فريق هيئة الادعاء جميل القدسي بمنشور له على الفيس بوك أنه سيتم الترتيب لنقلها إلى مسقط رأس السنباني في صنعاء خلال الأيام القادمة.

وفي تعليقها على المذكرة قالت المحامية هدى الصراري: "للتذكير أنه تم الإعلان عن ثلاث لجان للتحقيق بمقتل الضحية عبدالملك السنباني كلها باءت بالفشل ووأدت قبل أن تتشكل لأن صوت المليشيات أقوى من الدولة".

وأضافت رئيسة مؤسسة دفاع للحقوق والحريات: "لم تخرج اللجان بنتيجة ولم تستطع أجهزة إنفاذ القانون والقضاء تحقيق العدالة للمجني عليه وذويه".

وقتل السنباني الذي يحمل الجنسية الأمريكية، في 8 سبتمبر الماضي، على يد قوات تابعة للمجلس الانتقالي، بعد اختطافه في نقطة بطور الباحة في لحج، بينما كان عائدا من أمريكا لزيارة أقاربه في صنعاء.

وفي سبتمبر الماضي اعتبر الفريق القانوني لمتابعة لقضية عبدالملك السنباني الذي قضي على يد مليشيات الانتقالي المدعومة إماراتي، تدخل السلطات العسكرية في القضية تعدى على صلاحيات النيابة الجزائية المتخصصة.

وقال الفريق القانوتي -في بلاغ صحافي- إن إجراءات النيابة العسكرية في تحويل ملف القضية إليها تمثل تعدي على صلاحية النيابة الجزائية التي بدأت التحقيق بناء على تكليف من النائب العام، فضلا عن مخالفة صريحة لقواعد الاختصاص النوعي في التحقيق المستمدة من قانوني المرافعات والإجراءات الجزائية وتعليمات النائب العام.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن