نائب الرئيس: قادرون على إحباط مشروع إيران في اليمن والحوثيون يسعون للقضاء على اتفاق استوكهولم

الإثنين 15 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - غرفة الاخبار
عدد القراءات 1446

 

قال نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن صالح أن الميليشيات الحوثية سعت مؤخراً لقضاء على اتفاق استوكهولم بشكل كلي وعلى مرأى ومسمع من العالم، في استهتار واضح بكل الجهود الدولية والاتفاقات الرامية لإحلال السلام الدائم وإنهاء معاناة أبناء الشعب اليمني.

وأضاف أنه علاوة على استغلال الحوثيين، وبدعم وتوجيه إيراني، لاتفاق استوكهولم في التحشيد والتصعيد يسعون حاليا للقضاء عليه.

وأكد نائب الرئيس بأن أبناء الشعب اليمني وبوقفة أشقائه في المملكة العربية السعودية وكل الخيرين في العالم قادرون على إحباط مشروع إيران ومساعي أذرعها وأياديها الخبيثة في بلادنا، لافتاً إلى أن وحدة اليمنيين وتكاتفهم ونبذ كل أسباب الفرقة والخلاف والاتجاه لمقارعة هذا الخطر الكهنوتي الإمامي الإيراني بات أمر تستوجبه اللحظة الراهنة وضرورات المصلحة الوطنية العليا لبلادنا.

جاء هذا خلال مناقشة نائب رئيس الجمهورية نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الركن علي محسن صالح مع رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز المستجدات الميدانية وأحوال المقاتلين الأبطال المرابطين في ميادين الشرف والبطولة على امتداد الجمهورية.

وأشاد نائب رئيس الجمهورية بكل الجهود المبذولة، مثنياً على أدوار القادة والضباط والصف والجنود والمقاتلين الأشاوس الذين يرسمون بدمائهم الزكية أنصع صفحات العز والكرامة، مشكّلين بتلاحمهم وترابطهم مع مجتمعهم ومع بعضهم البعض ومع محيطهم العروبي في التحالف، نموذجاً مثالياً في الوفاء والإخلاص والدفاع لأجل المكتسبات الوطنية ومبادئ الجمهورية والهوية اليمنية والعروبية.

وأشار نائب الرئيس إلى جملة من القضايا والموضوعات، وفي مقدمتها التصعيد المستمر لميليشيا الانقلاب الحوثية وهجماتها على المدن والمدنيين والنازحين وإطلاقها للصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة على مناطق يمنية وعلى الأشقاء في المملكة العربية السعودية وتهديد للملاحة الدولية وقتل للنساء والأطفال، في ممارسات تندرج جميعها ضمن جرائم حرب تستوجب العقاب.

من جانبه نقل رئيس هيئة الأركان العامة تحاياه وتحايا القادة والمرابطين الأبطال للقيادة السياسية بقيادة فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتقديرهم للجهود المبذولة في الدعم والاسناد والاشراف والمتابعة المستمرة، مؤكداً بأن مشروع إيران التخريبي الطامع في بلادنا إلى زوال.

ونوه رئيس هيئة الأركان العامة إلى البطولات الخالدة التي يسطرها أبطال الجيش والمقاومة ورجال القبائل الأحرار والدعم الأخوي الصادق للأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية، مشيراً إلى المعنويات القتالية العالية وما يتحلى به كل أفراد القوات المسلحة والمرابطون الأبطال من انضباط وشجاعة واستبسال في سبيل تحقيق النصر واستعادة مؤسسات الدولة وتحرير كل شبر في اليمن.

حضر اللقاء العميد الركن علي محسن الحارثي مدير عام ديوان وزارة الدفاع

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن