محافظ شبوة يكشف حقيقة مغادرة القوات الإماراتية لـ منشأة "بلحاف"

الأحد 14 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 5078

 

اتهم محافظ محافظة شبوة محمد صالح ين عديو، الإمارات برفض الخروج من ميناء بلحاف جنوبي اليمن والذي سيطرت عليه قبل سنوات، نافيا وجود أي مباحثات بين السلطات المحلية للمحافظة وبين الإماراتيين في هذا الشأن.

 

ونقلت "وكالة سبوتنيك"الروسية عن المحافظ بن عديو قولة بأن الثقة مفقودة مع الإماراتيين، مشيرا إلى أنهم لم يعرفوا أسماءهم، وهم عبارة عن أشخاص يحملون كنى فقط مثل أبو محمد أو أبو أحمد".

  

وأكد المحافظ، أن السلطات المحلية تستطيع دخول الميناء، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هناك نحو 100 شخص من الإماراتيين يحرسون الميناء، إضافة إلى سودانيين وبحرينيين ولكن بأعداد قليلة.

    

وكان مسؤول في الحكومة الشرعية قد ، نفى انسحاب القوات الإماراتية المتمركزة في منشأة بلحاف لتصدير الغاز الطبيعي التي تضم مرفأ على بحر العرب في محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.

 

وقال مستشار محافظ شبوة محسن الحاج القميشي، في تصريح للوكالة الروسية بإن "القوات الإماراتية لم تغادر منشأة بلحاف وما تزال متواجدة، وما حدث هو أن غادرت قوة إماراتية كانت متواجدة فيها إلى مطار الريان وتم تبديلها بقوة أخرى".

 

ومشروع الغاز المسال في بلحاف يعد أضخم مشاريع اليمن الاقتصادية، إذ يكلف أكثر من 4 مليارات دولار، وبطاقة إنتاجية نحو 6.9 ملايين طن سنويا. وقد شرع اليمن في إنتاج وتصدير الغاز المسال عام 2009. ويتكون المشروع من محطة إنتاج ومرفأ التصدير وأنبوب رئيسي طوله 320 كيلومترا يربطهما بحقول إنتاج الغاز في القطاع 18 في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

  
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن