آخر الاخبار

الحكومة اليمنية في عدن تقر حزمة إجراءات لتخفيف حدة الأزمة الاقتصادية بعد الإنهيار التاريخي للعملة جورج قرداحي يغازل السعودية ويوجه رسالة لمحمد بن سلمان ويذكره بماضي والده الملك في لبنان تحت شعار نساء بلا مأوى الهيئة المدينة لتفجير المنازل في مأرب تقيم دورة لدعم النساء المتضررات من تفجير منازلهن و58منزلا فجرت خلال عام مأرب تقيم ندوة فكرية تحت شعار دور النخب الوطنية فيحشد الجهود لتحرير صنعاء تفاصيل معارك هي الأقوى و الأعنف في جبهات مأرب وخسائر فادحة للمليشيات الحوثية التحالف يكشف عن تدمّر 3 مراكز عمليات لإطلاق الصواريخ والمسيّرات في صنعاء الملك سليمان يوجِّه رسائل خطية إلى قادة دول الخليج «التحالف» يعلن عن تدمّر مسيّرتين حوثية بالأجواء اليمنية في عملية نوعية ودفيقة الأمين العام لجامعة الدول العربية:إيران تحاول السيطرة على باب المندب ومليشيا الحوثي تهديد للملاحة التحالف يفضح الحوثي بالصوت والصورة والشرعية تدعو المجتمع الدولي للتحرك

أول دعوة تطالب حكومة معين بالتحقيق في الإنسحابات العسكرية من الحديدة وتحذير من خطر القوات غير النظامية

الأحد 14 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2788

في الوقت الذي تلتزم فيه حكومة معين عبدالملك الصمت، حيال ما يحدث في الساحل الغربي لليمن، خرجت اول دعوة تطالب الحكومة الشرعية بالتحقيق في الانسحابات العسكرية الأخيرة جنوب الحديدة.

حيث دعا رئيس حزب المؤتمر الشعبي بمحافظة الحديدة عصام شريم"الحكومة الشرعية في الرياض للتحقيق في الانسحاب من الحديدة".

وأكد عضو مجلس الشورى، رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام بمحافظة الحديدة عصام شريم، أن "ما يحدث في الساحل الغربي منفصل تماما عن الشرعية"، في اشارة إلى انسحاب القوات المشتركة من مناطقها جنوب الحديدة، دون علم الحكومة.

وقال عصام شريم في تصريح لقناة الجزيرة، إن "الإمارات تستخدم الملف اليمني للمقايضة في ملفات إقليمية أخرى"، وذلك بعد تأكيدات عن توجيهها للقوات المشتركة بالانسحاب من الحديدة وتهديد من يرفض بالقصف بالطيران.

واعتبر عضو مجلس الشورى عصام شريم "وجود تشكيلات عسكرية بعيدة عن الشرعية خطر كبير"، في اشارة إلى قوات طارق صالح التي لا تعترف بالشرعية، وتوالي الامارات.

وكانت القوات المشتركة التي يقودها طارق صالح في الساحل الغربي قد أعلنت يوم الجمعة انسحابها من مناطق سيطرتها جنوب الحديدة، معتبرة ذلك بأنه خطة انتشار وإعادة تموضع.

وأكد الفريق الحكومي وبعثة الأمم المتحدة في الحديدة، أن انسحاب القوات المشتركة تم دون معرفتها، أو بالتنسيق معها.

وسيطرت مليشيا الحوثي على عدد من المناطق والمديريات التي كانت خاضعة لسيطرة القوات المشتركة جنوب الحديدة، دون أي قتال يذكر.

وذكرت تقارير إعلامية أن الإمارات هي من وجهت القوات المشتركة بالانسحاب، وهددت القوات التي ترفض الانسحاب بقصفها بالطيران.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن