تطوير مسيّرة فائقة التطور ستحدث ثورة في عالم الطيران تعد الأسرع في العالم

السبت 13 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 07 مساءً / مارب برس- وكالات
عدد القراءات 2683

 

قال موقع "ذا ناشونال إنترست"؛ إن طائرة "أس آر 72"، من المتوقع أن تحدث ثورة في عالم الطيران، بسبب سرعتها الفائقة.

وقال تقرير؛ إن الطائرة ستكون مسيرة وستكون جاهزة للتحليق، في عام 2025 ستكون "الأسرع" في العالم بفضل التطوير الرقمي والتحسينات الأخرى التي ستكون أفضل بكثير من الطراز الأول "أس آر-71 بلاك بيرد"، التي أحيلت للتقاعد في عام 1998.

و"أس آر-71 بلاك بيرد"، كانت طائرة استطلاع تفوق سرعتها سرعة الصوت، ولاتزال حتى الآن أسرع طائرة مأهولة بمحرك نفاث في الجيش

وفي عام 2013، أعلنت الشركة البدء في إنشاء طائرة جديدة أيضا تفوق سرعة الصوت، لكن بدون طيار مع إدخال تعديلات متطورة تحسن من قدراتها في الاستطلاع، وكذلك تقديم الدعم في أثناء المهام القتالية.

وفي حزيران/يونيو 2017، أعلنت "لوكهيد مارتن" أنها ستكون جاهزة في عام 2020، ثم عادت في أواخر عام 2018 لتقول إن نموذجا أوليا سيكون قادرا على التحليق بحلول عام 2025، مع احتمال دخول الطائرة الخدمة في الجيش رسميا في ثلاثينيات القرن الحالي.

والطائرة SR-72 أسرع مرتين تقريبا من "بلاك بيرد"، في حين أن الطائرة الأصلية كانت قادرة على التحليق بسرعة تصل إلى أكثر من 2200 ميل في الساعة، وهو ما يعتبر أسرع ثلاث مرات من سرعة الصوت.

وستكون قادرة على القيام بما هو أكثر من مجرد مهام استطلاع، مثل دعم فكرة سلاح الضربة عالي السرعة (HSSW)، وتوجيه ضربات عالية الدقة ضد بيئات التهديد ذات المخاطرة الكبيرة للطائرات المأهولة التي تحلق بشكل أبطأ.

ويقول خبراء؛ إن الطائرة يمكن أن تصل إلى أي مكان في العالم في غضون ساعة.