مسؤول يمني: انسحاب مليشيات الإمارات من الحديدة مثّل طعنة قوية للسعودية

السبت 13 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 06 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 2848

اعتبر عضو في الوفد الحكومي في مباحثات السويد التي نتج عنها "اتفاق الحديدة"، السبت، الانسحاب المفاجئ للقوات المدعومة من الإمارات من الحديدة بأنه يمثل "طعنة قوية ضد المملكة".

وقال الملحق العسكري في سفارة بلادنا بتركيا العميد عسكر زعيل، في تغريدة على تويتر: "طعنة قوية ضد السعودية في انسحابات مفاجأة نفذتها مليشيات الامارات دون أي تنسيق لتسلم مناطق السيطرة للحوثيين".

وأضاف: "هل يُعقل أن هذا هو الرد لتعامل المملكة مع القضايا الاقليمية والخليجية الغير مرضية للإمارات؟"... مؤكداً أن الأولى أكبر من "كل المؤامرات، وهي الاقدر على نحر أعدائها".

وعاد زعيل لتفسير ماقصد به بعد ردود فعل كبيرة بالقول: "ما نقصده بطعنة للمملكة هو تهديد مباشر لأمنها البحري وزيادة ارتفاع معدل المخاطر".

وأمس الجمعة، أكد الفريق الحكومي بلجنة إعادة الانتشار بموجب اتفاق استوكهولم، أن ما جرى في الساحل الغربي من انسحاب للقوات المشتركة تمّ دون معرفته، وبدون أي تنسيق مسبق معه.

وخلال اليومين الماضيين انسحبت قوات مدعومة إماراتيا بشكل مفاجئ من عدة مناطق مهمة في الحديدة وسيطر عليها الحوثيون ، وسط انتقادات حكومية وشعبية كبيرة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن