لجنة اتفاق السويد في اليمن: ما يجري حاليا في الساحل الغربي يتم دون معرفتنا

السبت 13 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2045

 

 

أكدت اللجنة المشتركة المكلّفة بتطبيق "اتفاق السويد" حول محافظة الحديدة اليمنية، أن ما يجري حاليا في الساحل الغربي من إعادة انتشار للقوات يتم دون أي تنسيق مسبق معها.

وأوضحت اللجنة في بيان صحفي أن "إجراءات إعادة الانتشار يفترض أن تتم كما هو المعتاد بالتنسيق والتفاهم مع بعثة الأمم المتحدة (أونمها) UNMHA في الحديدة عبر الفريق الحكومي والتي لم تكن في الصورة كما أشار الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة".

وقال: "من المهم التذكير بأن الفريق الحكومي قد علق أعماله منذ عدة أشهر مطالبا بالتحقيق في مقتل أحد ضباطه قنصا من قبل الميليشيات الحوثية في إحدى نقاط الرقابة المشتركة ومطالبا البعثة بنقل مقرها لمواقع محايدة".

وأكد أن "الفريق قد أشار بشكل مستمر للانتهاكات الحوثية المستمرة لاتفاق ستوكهولم والتعنت الواضح في عرقلة تنفيذه عبر الهجوم المتكرر بالصواريخ والمسيرات والقذائف على المدنيين بالإضافة إلى عرقلة وتقييد عمل بعثة أونمها وغير ذلك من الخروقات والانتهاكات التي نرفعها بشكل مستمر لبعثة الأمم المتحدة".

كما اعتبر الفريق الحكومي أن أي "تقدم للحوثيين في مناطق سيطرة الشرعية في محافظة الحديدة تحت أي ظروف مخالفة صريحة لروح ونصوص اتفاق ستوكهولم ويعتبر ذلك خرقا فاضحا للاتفاق يجب أن يكون للمجتمع الدولي موقف صريح وواضح تجاهه"

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن