مركز الملك سلمان يدشن مشروع حماية وتمكين المتضررات من العنف القائم على النوع الاجتماعي في اليمن

الخميس 11 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 05 مساءً / مأرب برس-خاص
عدد القراءات 2142

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون هيئة الأمم المتحدة للمرأة في محافظة عدن، مشروع حماية وتمكين النساء والفتيات المتضررات من العنف القائم على النوع الاجتماعي في اليمن، والذي تنفذه الجمعية الخيرية النسوية لمكافحة الفقر (WACP).

 وجرى خلال التدشين استعراض المشروع ومراحل عمله وفترة التنفيذ والفئات المستهدفة بحضور ممثل مركز الملك سلمان للإغاثة.

 وأوضحت مدير عام مكتب التخطيط والتعاون الدولي انتصار مرشد والأمين العام لمركز(WACP) انشراح الجابري أن المشروع سيعمل في الفترة القادمة على تمكين وحماية المرأة في بعض المناطق المتضررة في مجالات الدعم النفسي و سبل العيش.

ولفتت انتصار مرشد النظر إلى أهمية الشراكة بين الحكومة ومنظمات المجتمع المدني والمجتمع الدولي لدعم قضايا الفتيات والنساء المعنفات وتقديم خدمات مباشرة لهن.

يذكر أن المشروع يدعم الاستجابة الدولية المستمرة للأزمة الإنسانية في اليمن، والتي تفاقمت بسبب تأثير جائحة كورونا المستجد (كوفيد – 19)، كما يشجع على تعزيز الاعتماد على الذات للنساء النازحات والضعيفات في المناطق المتضررة.

واُفتتِح صباح اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن مشروع حماية وتمكين النساء والفتيات المتضررات من العنف القائم على النوع الاجتماعي في اليمن، الممول من قبل مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الإنسانية والذي تنفيذه الجمعية الخيرية النسوية لمكافحة الفقر بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

ويشمل المشروع - الذي يُنفذ من ابريل 2021 إلى مايو 2022 - بشكل مباشر دعم 1600 مستفيدة من النازحات والمستضعفات من النساء والفتيات اليمنيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 55 عامًا، الى جانب توفير المهارات والأدوات لتمكين مقدمي خدمات الحماية.

ويستهدف المشروع بشكل غير مباشر دعم 4800 من أفراد الأسر والمجتمعات المحلية في محافظتي عدن وتعز، من خلال الشركاء المنفذين من منظمات المجتمع المدني التي تمتلك الخبرة الواسعة في مجال العمل على قضايا المرأة وخدمة النساء. 

وفي تصريح لممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في العراق واليمن دينا زوربا "أكدت على أهمية الشراكة مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية والجمعية الخيرية النسوية لمكافحة الفقر في عدن وبما يخدم النساء ويوفر لهم التأهيل والخدمات وسبل العيش". 

وقالت " زوربا " اليوم نفتتح المشروع المعني بتقديم خدمات الحماية والدعم النفسي والاجتماعي و الاقتصادي على اختلافها من خلال كادر مميز تم تأهيله وتدريبه ليتمكن من تقديم هذه الخدمات بكفاءة عالية للنساء والفتيات ضحايا العنف القائم على النوع الاجتماعي فهن الشريحة الأكثر استفادة بشكل مباشر من مشروعنا، الذي يستهدف النازحات والمستضعفات من النساء والفتيات اليمنيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 55 عامًا.

فيما ثمنت "انشراح الجابري " مديرة مشروع حماية وتمكين النساء والفتيات المتضررات من العنف القائم على النوع الاجتماعي في اليمن " الدعم المقدم من مركز الملك سلمان للإغاثة في تنفيذ هذا المشروع الذي يقدم جملة من الخدمات للنساء المستضعفات في جوانب الحماية ويتضمن الخدمات الصحية وخدمات الدعم القانوني بالإضافة الى الدعم النفسي والاجتماعي ورعاية الاطفال.

وأضافت الجابري : ان خدمات سبل العيش التي تاتي ضمن مشروع الذي يشمل التدريب المركز للنساء المستهدفات وتقديم منح مالية لهن لمساعدتهن استعادة نشاطهن وتمكينهن اقتصاديآ.