مصدر كويتي يكشف مفاجأة حول حقيقة وقف إصدار تأشيرات للبنانيين

الخميس 11 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2622

 

كشف مصدر أمني كويتي مطّلع، حقيقة القرار الذي تحدثت عنه وسائل إعلام محلية، حول وقف إصدار تأشيرات للبنانيين، على خلفية أزمة لبنان مع المملكة ودول الخليج بسبب تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي.

 

وكانت صحيفة القبس الكويتية، أفادت بأن وزارة الداخلية الكويتية أوقفت إصدار جميع أنواع التأشيرات لأبناء الجالية اللبنانية، حتى إشعار آخر، وذلك على خلفية الأزمة الدبلوماسية الأخيرة بين دول مجلس التعاون الخليجي ولبنان.

 

وقالت المصادر، “إن من لديهم إقامات داخل البلاد من اللبنانيين غير مشمولين بالقرار، ومن حقهم العودة إلى البلاد، مشيرة إلى أن القرار يشمل وقف إصدار الزيارات بأنواعها سواء أكانت عائلية أو سياحية أو تجارية أو حكومية، وكذلك وقف سمات الالتحاق بعائل، إضافة إلى وقف سمات الدخول فيز العمل”.

 

وتعليقًا على هذه الأنباء، كشف مصدر جديد لصحيفة الوطن، حقيقة صدور هذا القرار، مؤكدًا أن هناك قرار شفهي بـ”التشدد” في إصدار التأشيرات السياحية والتجارية للبنانيين من دون وجود تعميم رسمي بذلك، مضيفاً “هناك تشدد وليس منع”.

 

ويعمل مئات آلاف اللبنانيين في دول الخليج ويرسلون مبالغ طائلة لذويهم في بلدهم الغارق في المصاعب الاقتصادية، بينهم نحو 50 ألفا في الكويت وحدها بحسب احصائيات صادرة عن السفارة اللبنانية.

 

وعلى خلفية أزمة تصريحات جورج قرداحي، طالبت المملكة والبحرين والكويت والإمارات نهاية الشهر الماضي من رؤساء البعثات الدبلوماسية اللبنانية مغادرة أراضيها، كما قررت استدعاء سفرائها من بيروت.

 

وأكد وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان هذا الشهر أنّ “ليس هناك جدوى” في التعامل مع لبنان في ظل استمرار “هيمنة حزب الله” على هذا البلد العربي.