تقرير دولي يكشف بالأدلة تهريب إيران أسلحة للصومال عبر اليمن

الأربعاء 10 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 07 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 1278

قالت المبادرة العالمية لمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، إن أسلحة قدمتها إيران لحلفائها الحوثيين في اليمن يجري تهريبها عبر خليج عدن إلى الصومال، حيث يحارب مقاتلو حركة الشباب المرتبطون بتنظيم القاعدة حكومة ضعيفة ومنقسمة.

وأضافت المبادرة وهي منظمة بحثية مقرها جنيف، أن تقريرها استند إلى بيانات من أكثر من 400 قطعة سلاح جرى توثيقها في 13 موقعا بأنحاء الصومال على مدى ثمانية أشهر ومخزونات من 13 قاربا اعترضتها سفن عسكرية.

وهذه أول دراسة من نوعها تُعلن عن حجم تهريب الأسلحة من اليمن إلى الدولة الواقعة في القرن الإفريقي.

وتقول الدراسة التي من المقرر أن تُنشر اليوم الأربعاء "الأسلحة التي يعود مصدرها لتجارة السلاح بين إيران واليمن يتم تهريبها إلى الصومال، "دأبت إيران على نفي أي ضلوع لها في تهريب الأسلحة للحوثيين. ومع ذلك هناك أدلة كثيرة تشير إلى إمدادات من الدولة الإيرانية".

ولم ترد وزارة الخارجية الإيرانية ولا متحدث باسم قوات الحوثيين اليمنيين على طلب للتعليق على الدراسة. وسبق أن نفت إيران مرارا أي مشاركة لها في عمليات تهريب الأسلحة لحلفائها الحوثيين في اليمن، حيث لاقى عشرات الألوف حتفهم في الحرب الأهلية المستعرة هناك منذ ست سنوات.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن