آخر الاخبار

الحكومة اليمنية في عدن تقر حزمة إجراءات لتخفيف حدة الأزمة الاقتصادية بعد الإنهيار التاريخي للعملة جورج قرداحي يغازل السعودية ويوجه رسالة لمحمد بن سلمان ويذكره بماضي والده الملك في لبنان تحت شعار نساء بلا مأوى الهيئة المدينة لتفجير المنازل في مأرب تقيم دورة لدعم النساء المتضررات من تفجير منازلهن و58منزلا فجرت خلال عام مأرب تقيم ندوة فكرية تحت شعار دور النخب الوطنية فيحشد الجهود لتحرير صنعاء تفاصيل معارك هي الأقوى و الأعنف في جبهات مأرب وخسائر فادحة للمليشيات الحوثية التحالف يكشف عن تدمّر 3 مراكز عمليات لإطلاق الصواريخ والمسيّرات في صنعاء الملك سليمان يوجِّه رسائل خطية إلى قادة دول الخليج «التحالف» يعلن عن تدمّر مسيّرتين حوثية بالأجواء اليمنية في عملية نوعية ودفيقة الأمين العام لجامعة الدول العربية:إيران تحاول السيطرة على باب المندب ومليشيا الحوثي تهديد للملاحة التحالف يفضح الحوثي بالصوت والصورة والشرعية تدعو المجتمع الدولي للتحرك

الحكومة ”الشرعية“ تجحث على مضاعفة العمل الإنساني لمواجهة موجات النزوح بمأرب

الثلاثاء 09 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 06 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 1317

دعا وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، الثلاثاء، إلى مضاعفة العمل الإنساني في محافظة مأرب شرقي البلاد، لمواجهة موجات النزوح الجديدة ومساعدة ضحايا الاستهداف الحوثي للمحافظة.

جاء ذلك خلال لقائه رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر لدى اليمن كاترينا ريتز، في العاصمة المؤقتة عدن؛ لبحث وضع النازحين في مأرب، وأنشطة المنظمة بشكل عام، وفق وكالة "سبأ" الرسمية.

وقبل أسبوعين، حذرت الحكومة اليمنية من مأساة إنسانية وشيكة جراء تزايد موجة النزوح الثانية والثالثة لآلاف الأسر النازحة في مديريات جنوب مأرب (رحبة، الجوبة، حريب)، وغرب محافظة شبوة (بيحان، عين، عسيلان) بسبب ما اعتبرته "استمرار تصعيد مليشيا الحوثي وقصفها التجمعات السكنية ومخيمات النزوح بمختلف أنواع الأسلحة".

وذكرت "سبأ" أن بن مبارك حث "على ضرورة مضاعفة العمل الإنساني في محافظة مأرب، لمواجهة متطلبات موجات النزوح الجديدة، ومساعدة ضحايا الاستهداف الحوثي المستمر للأحياء السكنية والمناطق المأهولة".

من جانبها، "تطرقت ريتز، إلى أنشطة وبرامج المنظمة في عدد من المحافظات وخاصة محافظتي مأرب، والضالع (جنوب)، وتدخلاتها الإنسانية في مناطق المواجهات واستئناف برامج التدريب الخاصة بالتوعية بالقانون الدولي الإنساني، وفق المصدر ذاته.​​​​​​​

ومطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، أعلنت السلطات اليمنية، نزوح أكثر من 50 ألف شخص من منازلهم في مأرب، خلال الشهرين الماضيين، جراء تصاعد القتال في مديريات المحافظة.

ومنذ بداية فبراير/ شباط الماضي، كثف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات من النفط والغاز، واحتوائها على محطة كانت قبل الحرب تغذي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن