في خطوة لإنقاذ العملة.. البنك المركزي اليمني يعلن عن نظام جديد لبيع وشراء العملات الأجنبية سيبدأ العمل به الأربعاء ويحدد الآلية والشروط

الثلاثاء 09 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-عدن
عدد القراءات 3657

أعلن البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن عن نظام جديد، يسمى بنظام المزادات لبيع وشراء العملات الأجنبية. 

وقال البنك ان العمل بهذا النظام سيبدأ غدا الأربعاء، كخطوة لإنقاذ العملة المحلية التي تشهد انهيارًا غير مسبوقا. 

جاء ذلك خلال اجتماع عقده البنك المركزي اليمني، امس الاثنين، عبر تقنية الاتصال المرئي، مع البنوك التجارية الراغبة في المشاركة بمزاد بيع وشراء العملات الأجنبية شرح فيه آلية عمل نظام مزادات بيع وشراء العملات الأجنبية، وفقا لوكالة سبأ الرسمية.

وبحسب الوكالة فإنه سيتم الإعلان عن تفاصيل المزاد قبل الموعد بيوم واحد في موقع البنك المركزي اليمني، www.cby-ye.com

ونشر البنك المركزي اليوم الثلاثاء على موقعه، اعلانا موجها للبنوك التجارية تضمن فتح مزاد لبيع 15 مليون دولار امريكي وفقا لعدة شروط، نرفقها في الصورة ادناه.

.

وفي الاجتماع الذي عقد امس برئاسة شكيب الحبيشي نائب محافظ البنك المركزي، بمشاركة أعضاء من قطاع العلاقات المصرفية الخارجية والخبراء الدوليين من شركة براجما، ومختصين من منصة Refinitiv، إضافة إلى مجموعة من كوادر البنك في قطاع الرقابة على البنوك، تم استعراض شروط وقواعد نظام المزادات المزمع اجراءها، وآلية العمل التي تدار بها من خلال منصة Refinitiv العالمية المتخصصة في مزادات بيع وشراء العملات الأجنبية، والتي تعتمد على تقنيات إلكترونية متقدمة في إدارة المزادات وبصورة عالية من الشفافية والتنافسية المتوافقة مع معايير وقواعد السوق الحرة والعادلة، حيث سيتم نشر تقرير في نهاية كل جلسة مزاد في المنصة المتخصصة مباشرة، وفي موقع البنك المركزي اليمني.

وسيقوم قطاع الرقابة على البنوك بمتابعة ومراجعة بيانات البنوك التجارية الحاصلة على مبالغ المزادات ومدى التزامها بمعايير الامتثال الدولية، والاشتراطات التي تحقق ضمان استخدامها لمواجهة طلبات حقيقية لعملاء البنوك من التجار لتلبية حاجات السوق، وتساعد على تحقيق ثبات سعر الصرف وإعادة الدورة النقدية إلى الجهاز المصرفي.

في ذات السياق عقد مساء الاثنين اجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي بين البنك المركزي اليمني برئاسة شكيب الحبيشي نائب محافظ البنك وفريق العمل في قطاع العلاقات الخارجية، ومجموعة من الاختصاصين لدى صندوق النقد الدولي المشرف على تنمية القدرات وتطوير أداء البنك المركزي، بالإضافة الى الخبراء الدوليين من شركة براجما المعنيين بتعزيز قدرات البنك المركزي بموجب مشروع الدعم الذي يموله شركاء اليمن في التنمية.

وقد خصص الاجتماع لمناقشة آلية عمل مزادات بيع وشراء العملات الأجنبية المخصص للبنوك التجارية لتلبية متطلبات عملاءهم، حيث قدم المختصين في قطاع العلاقات المصرفية الخارجية شرحاً مفصلاً عن شروط وقواعد نظام المزادات المزمع إجراءها، وآلية العمل التي تدار بها من خلال منصة Refinitiv العالمية المتخصصة في مزادات بيع وشراء العملات الأجنبية، والتي تعتمد على تقنيات إلكترونية متقدمة في إدارة المزادات وبصورة عالية من الشفافية والتنافسية المتوافقة مع معايير وقواعد السوق الحرة والعادلة.

وقد أشاد أعضاء صندوق النقد الدولي بما لمسوه من تقدم في مستوى دقة الإعداد والتنظيم لإطلاق عمليات المزادات، والجدية في الإجراءات التي يتخذها البنك المركزي بهذا الشأن والاستغلال الرشيد للتحسن الجيد في موقف رصيد الاحتياطي من النقد الأجنبي للبنك المركزي في الخارج، باستخدامه لمواجهة احتياجات عملاء البنوك ليساعد على تحقيق استقرار عام في الأسعار وإعادة الدورة النقدية الى الجهاز المصرفي.

كما أوضح نائب المحافظ في الاجتماع الى أن تطبيق هذا النظام يأتي ضمن جملة من الخطوات الموازية والجادة التي اقدم عليها البنك المركزي لإصلاح القطاع المصرفي ونشاط الصرافة، وأكد على إصرار قيادة البنك المركزي في الاضطلاع بمسئولياته وإحداث تصحيحات جوهرية تسهم في الحد من تقلبات قيمة العملة المحلية باعتباره الأساس في تعزيز الاستقرار الاقتصادي وتخفيف حدة معاناة المواطن.

وكان الريال اليمني، قد شهد الايام الماضية، انهيارا هو الأكبر في قيمت،ه امام سلة العملات الأجنبية، حيث تخطى سعر صرف الدولار الواحد في عدن حاجز الـ 1500 ريال.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن