هجمات انتحارية على خطوط النار في جبهات مأرب ضحاياها مئات الأطفال يوميا

السبت 06 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 1596

قال معمر الارياني، وزير الاعلام في الحكومة الشرعية، ان مليشيا الحوثي تصعد من عمليات تجنيد الاطفال وتزج بهم في هجمات انتحارية على خطوط النار في جبهات القتال جنوب وغرب محافظة مأرب.

وبحسب الارياني فان المئات من هؤلاء الأطفال يسقطون بشكل يومي بين قتيل وجريح واسير‏.

وأشار الارياني في تصريح لوكالة سبأ إلى أن مليشيا الحوثي الارهابية تضاعف عمليات استدراج وتجنيد الاطفال دون سن (18) لتعويض مخزونها من المقاتلين الذي أوشك على النفاذ جراء الخسائر البشرية غير المسبوقة التي تكبدتها ولا تزال منذ تصعيدها في جبهات محافظة مارب، في اوسع جرائم لاستخدام الاطفال في العمليات القتالية في تاريخ البشرية‏.

واكد وزير الاعلام والثقافة والسياحة ، على تصعيد مليشيا الحوثي المدعومة من ايران عمليات تجنيد الاطفال في العاصمة المختطفة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتها.

واضاف الارياني: تواصل مليشيا الحوثي الارهابية عمليات تجنيد الاطفال وسوقهم للموت في محارق مفتوحة، تحت سمع وبصر المجتمع الدولي والامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان وحماية الطفل، التي لم تتخذ أي إجراء يذكر لوقف جرائم الإبادة الجماعية لأطفال اليمن، ومحاسبة المسئولين عنها من قيادات وعناصر المليشيا.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن