ماذا قال حزب الإصلاح بمأرب عن محاولة اغتيال الدكتور عقلان وماهي رسالته لأجهزة الأمن؟

السبت 06 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 03 مساءً / مارب برس - مارب
عدد القراءات 1903

أدان التجمع اليمني للإصلاح في محافظة مأرب جريمة محاولة اغتيال الدكتور محمد عقلان نائب رئيس جامعة عدن والقيادي بإصلاح عدن.

وقال بيان صادر عن إصلاح مأرب "إن نتابع بقلق بالغ و أسف كبير حوادث الاغتيالات التي تطال رموز وقيادات إصلاحية ومجتمعية، وهي عمليات إرهابية تستهدف حياة الناس وتستنزف رواد التنوير المجتمعي وعقولها الثقافية والاجتماعية والسياسية".

وأضاف "أن استمرار مخطط استهداف القيادات الإصلاحية والمجتمعية ، والاغتيالات المتكررة ، تتطلب تجفيف منابع الإرهاب ، والكشف عن الجهات التي تقف وراء تلك العمليات الإرهابية التي تستهدف العاصمة المؤقتة بقدر استهدافها للقيادات الإصلاحية والأكاديمية والدعاة".

وطالب إصلاح مأرب الحكومة الشرعية بتحمل مسؤولياتها ببسط سيطرتها الأمنية والعسكرية على كافة المناطق المحررة وفي مقدمتها عاصمة البلاد العاصمة المؤقتة عدن. وأكد أن توحيد الأجهزة الأمنية تحت سلطة وزارة الداخلية ، والقوات العسكرية تحت سلطة وزارة الدفاع ، بات أمرا لابد منه ، وهو ما تضمنه اتفاق الرياض بشقيه الأمني والعسكري.، مشيراً إلى أن السلوك الإجرامي والمخططات الإرهابية لا يفشلها إلا جهاز أمني موحد يعمل تحت سلطة الداخلية.

ودعا إصلاح مأرب كافة أبناء اليمن إلى الوقوف صفا واحدا لمواجهة الإرهاب الذي يستهدف حياة الناس ، والذي يستمد بقاءه ومخططاته من الإرهاب والإجرام الذي انتجته مليشيات الحوثي الإرهابية التي جعلت من كل اليمنيين أهدافا لعملياتها الإرهابية. وأكد أن إرهاب مليشيا الحوثي لا يقف عند حد إنه إرهاب عابر للجغرافيا والحدود ، ويجب أن تتكاتف الجهود للتخلص منه على طريق تطهير اليمن من الإرهاب والعنف.

وحمل السلطات المحلية في المحافظة وأجهزتها الأمنية المسئولية الكاملة في حماية المدينة ومواطنيها وممتلكاتهم من المخططات الإجرامية الإرهابية التي تستهدف قوى المجتمع اليمني وشخصياته وسلمه الاجتماعي، سائلاً الله عز وجل أن يعجل بشفاء البروفيسور محمد عقلان، وأن يجنب وطننا وشعبنا كل مكروه.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن