بعد فتحها ملف الحوثيين وزواجهم بالمتعة من الشابات اللبنانيات بتسهيلات حزب الله .. الإعلامية ماريا معلوف تواجه تهمة الخيانة العظمى

الجمعة 05 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 08 مساءً / مارب برس - غرفة الاخبار
عدد القراءات 5799

 

وجهت النيابة العامة العسكرية في بيروت تهما بـ"الخيانة العظمى والتجسس" للإعلامية ماريا معلوف، عقب ظهورها في لقاء مع قناة إسرائيلية.

وأشارت صحيفة "الديار" اللبنانية، إلى أن "عددا من الأشخاص أدعوا لدى النيابة العسكرية ضد معلوف بتهمة التعامل مع العدو"، وهم 3 أسرى لبنانيين محررين من السجون الإسرائيلية وإعلاميان.

وفي وقت سابق كشفت الإعلامية اللبنانية المشهورة ماريا معلوف في تغريدة لها قبل يومين أن حسن نصر الله تحول لمآذون انكحة لزواج المتعة, ونشرت ماريا معلوف وثيقة ممهورة بتوقيع حسن نصر الله يدعو فيها الشابات اللبنانيات المقيمات في لبنان على زواج المتعة من المقاتلين الحوثيين .

وهو ما اثار غيض حزب الله اللبناني كونها كشفت أحد القضايا الخاصة بحزب الله المتعلق بقضايا الجنس والمتعة.

ويتهم المدعون معلوف، بـ"الاتصال والتعامل مع العدو الإسرائيلي والخيانة والتجسس والتحريض ودس الدسائس لدى دولة أجنبية ولدى العدو والنيل من هيبة الدولة ومكانتها وإضعاف الشعور القومي والاعتداء على أمن الدولة الخارجي ودعوة العدو لقتل اللبنانيين".

من جهتها، علقت الإعلامية اللبنانية، والمقيمة حاليا في الولايات المتحدة، على الدعوى بالقول، إنها "تثبت أنها على حق وبأن مستقبلنا أفضل بنشر مفهوم السلام".

وأضافت في تغريدة على "تويتر": "إسرائيل أثبتت أنها لم تعد عدوا للبنان والاتفاقات الإبراهيمية أهم حدث لمصلحة منطقتنا ومن يحتل لبنان هي إيران عبر حزب الله".

وشجع “نصر الله” خلال الوثيقة من أسماهن “الزينبات” على زواج المتعة من اليمنيين المنتمين للمليشيات الحوثية خلال فترات تواجدهم في لبنان، مقابل المال.

وطلب نصر الله من المرجعيات تشجـيع الزينبات على الزواج من عناصر الميليــشيا خلال تواجدهم في لبنان.

وبينت الوثيقة أن “نصر الله”، أصدر أوامــره لزيادة مبلغ إعانة الزواج المقدمة من ميليــشيا “حزب الله” بنسبة 300 % للبنانيات الراغبات بالزواج من عناصر ميليــشيا الحوثي.