تحركات لفصل آلاف من ضباط الاستخبارات الأمريكية من وظائفهم

الجمعة 05 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 04 مساءً / مارب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 2299

أعرب مشرعون في الكونغرس الأمريكي عن مخاوفهم من أن الآلاف من ضباط أجهزة الاستخبارات الأمريكية يواجهون الفصل بسبب رفضهم الامتثال لقرار الحكومة بشأن ضرورة التطعيم ضد فيروس كورونا.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” في تقرير نشرته اليوم الجمعة عن النائب الجمهوري والعضو في لجنة الاستخبارات في مجلس النواب، كريس ستيوارت، تأكيده أن 20 بالمئة على الأقل من الكوادر في العديد من الأجهزة الاستخباراتية الأمريكية لم يتلقوا اللقاح ضد الفيروس التاجي حتى أواخر أكتوبر، مشيرا إلى أن هذه النسبة تبلغ 40 بالمئة في عدد من أجهزة مجتمع الاستخبارات الذي يبلغ إجمالا 18 وكالة، بحسب ما نقل موقع أر تي.

ولفت النائب إلى أن هذه التقديرات تستند إلى بيانات قدمتها الإدارة إلى اللجنة ولم يتم الكشف عنها علنا، دون تحديد أي وكالات محددة نظرا لسرية البيانات عن معدلات التطعيم فيها. ويأتي ذلك على خلفية اقتراب الموعد المحدد من قبل إدارة الرئيس جو بايدن لاستكمال تطعيم الموظفين في المؤسسات الفدرالية (أي 22 نوفمبر).

ولفتت “أسوشيتد برس” إلى أن هذا الوضع قد يفقد الوكالات الرئيسية المسؤولية عن الأمن القومي في الولايات المتحدة جزءا من كوادرها، مشيرة إلى صعوبة استبدال ضباط المخابرات بشكل خاص، بسبب العمل المتخصص للغاية الذي يؤدونه وصعوبات إكمال فحوصات التصريح الأمني. من جانبه، كان مدير الاستخبارات الوطنية، أفريل هينز، قد قلل، خلال جلسة استماع عقدت الأسبوع الماضي، من خطورة هذا الوضع.

ورفض هينز الكشف عن نسبة التطعيم في مجتمع الاستخبارات، مؤكدا أن إجمالي عدد موظفيه يبلغ نحو 100 ألف شخص.