وسط صمت دولي مجزرة حوثية تودي بحياة 29 مدنياً بينهم نساء وأطفال

الإثنين 01 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ غرفة الأخبار
عدد القراءات 1139

كشفت الحكومة عن مقتل وإصابة 29 مدنياً، ببنهم نساء وأطفال جراء القصف الذي شنته ميليشيات الحوثي على قرية العمود في الجوبة جنوب مأرب بصاروخين باليستيين مساء الأحد، وفق إحصائية أولية.

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني، إن ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران استهدفت من جديد، التجمعات السكنية في مديرية الجوبة جنوب محافظة مأرب، بصاروخين باليستيين "إيرانيي الصنع".

 وأوضح الإرياني، في تغريدات على صفحته بموقع تويتر أن الصاروخين أصابا مسجدا ودار الحديث في منطقة العمود المكتظة بالسكان والأسر النازحة من خارج المديرية. وأكد أن الهجوم أسفر عن مقتل 29 مدنياً بينهم نساء وأطفال.

وأشار وزير الإعلام معمر الإرياني إلى أن هذه المجزرة المروعة تأتي بعد سلسلة من جرائم القتل الممنهج للمدنيين التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي الإرهابية خلال الأيام الماضية في محافظات مأرب وتعز وراح ضحيتها الأبرياء من نساء وأطفال، والقصف المتعمد للتجمعات السكانية من منازل ومساجد ومعاهد. واستنكر ما وصفه بالصمت الدولي المطبق، والذي قال إنه "غير مفهوم ولا مبرر".

وجدد وزير الإعلام مطالبته للمجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن والمبعوثين الأممي والأميركي ومنظمات حقوق الإنسان، القيام بمسؤولياتهم القانونية والأخلاقية وإدانة ووقف جرائم القتل اليومي للمدنيين.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن