صحفي يكشف تفاصيل مصير الحكومة البنانية والوزير قرداحي بعد قرار السعودية الأخير

السبت 30 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2597

 

علق مدير مركز الارتكاز الإعلامي والصحفي، ​سالم زهران​، يوم أمس الجمعة، على ما يحصل من تصعيد خليجي بوجه ​لبنان​، وذلك بعد قرار السعودية ودول أخرى استدعاء السفراء من بيروت.

وقال زهران خلال حديث تلفزيوني إنها "لحظة انفجار إقليميّة في الساحة اللبنانية، وأن هناك تسخينا إقليميّا في الساحة اللبنانية، والمسألة لا تقتصر على تصريح وزير الإعلام ​جورج قرداحي​".

وأشار زهران إلى أن "اتصالًا قد جرى بين رئيس الحكومة ​نجيب ميقاتي​ ووزير الإعلام جورج قرداحي، أكّد فيه قرداحي أنّه لن يستقيل وشدّد على أنّه لم يخطئ"، كاشفًا أن "الحكومة كانت قاب قوسين أو أدنى من الانفجار لولا الاتصال الّذي حصل بين ​بيروت​ و​الإليزيه​، الّتي أعطت جرعة للحكومة، وقال الفرنسيّون إنّهم سيدخلون على الخطّ من أجل تسوية ما في لبنان".

وشدّد زهران على أنّ "​حزب الله​ لن يترك قرداحي وحيدًا، وإذا أصرّ قرداحي على الاستقالة فلن يقبل "حزب الله" أن يستقيل".

وأوضح زهران أنّ "بقاء الحكومة رهن لمدى تحمّل رئيسها للضغط في الأيّام المقبلة، الّتي ستشهد المزيد من الضغط الخليجي اتجاه لبنان"، مؤكّدًا أنّ "الغضب السعودي تجاه الحكومة ليس بسبب موقف قرداحي، إنّما هو موقف مبدأي من الحكومة قبل تشكيلها حتى".

واستدعت حكومة المملكة العربية السعودية سفيرها في لبنان، يوم أمس الجمعة، من أجل التشاور، ومغادرة السفير اللبناني لدى السعودية خلال الـ48 الساعة المقبلة.

كما قررت الحكومة السعودية وقف جميع الواردات اللبنانية إلى المملكة، كما سيتم اتخاذ عدد من الإجراءات الأخرى لتحقيق تلك الأهداف، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)