أعلن استكمال الترتيبات لبدء الهجوم.. محافظ شبوة يشدد على حشد كافة الطاقات والقدرات والامكانيات والموارد لمعركة تحرير مديريات بيحان

الخميس 28 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 05 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 3461

شدد محافظ محافظة شبوة (جنوب شرق اليمن)، الخميس 28 اكتوبر/تشرين الأول، على ضرورة "تجميع الجهود وتوحيدها ورص الصفوف وحشد كافة الطاقات والقدرات والامكانيات والموارد من اجل استعادة مديريات بيحان وطرد المليشيات الحوثية الايرانية منها".

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعا للمكتب التنفيذي بالمحافظة، اليوم، حيث نوقشت جملة من القضايا المتعلقة بتقارير أداء المكاتب التنفيذية ومستوى الانجاز وجهود تعزيز الامن والاستقرار في المحافظة.

وخلال الاجتماع الذي عقد بحضور أمين عام محلي المحافظة عبدربه هشله، أكد المحافظ "بن عديو" أهمية انعقاد اللقاء في ظل الظروف الراهنة التي تتطلب مضاعفة الجهود لتلبية تطلعات المجتمع على الصعيد الأمني والخدمي والاصعدة الأخرى.

وقال: ”ان المرحلة الراهنة هي مرحلة تجميع الجهود وتوحيدها ورص الصفوف وحشد كافة الطاقات والقدرات والامكانيات والموارد من اجل استعادة مديريات بيحان وطرد المليشيات الحوثية الايرانية منها".

وأشاد المحافظ بتضحيات أبناء مديريات بيحان وعين وعسيلان وصمودهم ضد صلف هذه المليشيات، مؤكداً لهم ان بقاء هذه المليشيات لن يستمر طويل وان طردها ودحرها من تلك المناطق سيكون قربيا باذن الله.

ووجه "بن عديو" الدعوة لكافة ابناء شبوة إلى نبذ الخلافات ورص الصفوف وتضافر جهودهم جميعا وحشد كل الطاقات والإمكانيات من أجل مواجهة مليشيا الحوثي الانقلابية وتطهير المحافظة من شرورهم ومن فكرهم العقائدي الضال.

ولفت إلى أنه "تم ترتيب الدفاعات في الجبهات القتالية وأصبح زمام المبادرة في الهجوم على مواقع المليشيات بيد الجيش الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقد تم استهداف عدد من المواقع والاليات لمليشيات الحوثي خلال الأيام الماضي".

وقال إن: "المجتمع الشبواني يرفض تواجد هذه المليشيات في ارضه والجميع في شبوة قادرون على حمايتها وحماية استقرارها وتحرير بيحان من هذه المليشيات التي سبق وتم دحرهم منها في أواخر ديسمبر 2017م".

وأضاف: " يعلم الجميع ان معركتنا مع مليشيات الحوثي الإيرانية هي معركة مصيرية، معركة الدفاع عن الكرامة والحرية والهوية اليمنية معركة يخوضها الاحرار من أبناء اليمن رفضا للعبودية والذلة والمهانة التي لا يمكن ان يقبل بها أي انسان حر وشريف".

واستعرض الاجتماع أبرز الأنشطة والمهام التي قامت بها قيادة جامعة شبوة خلال شهري سبتمبر وأكتوبر من هذا العام في إطار الاستعدادات الجارية لتدشين عامها الدراسي الاول هذا العام.

كما استعرض تقرير عن الموارد المالية المحصلة في المحافظة خلال الفترة المنصرمة من هذا العام حيث بلغت نسبة التحصيل للموارد المحلية 78% والموارد المشتركة 113% والموارد المركزية 114% .

وناقش الاجتماع عدد من القضايا الخاصة بأداء المكاتب التنفيذية الاخري وتقارير الأداء الشهري وآليات تفعيل العمل ومناقشة الصعوبات للعمل على تجاوزها، كما اتخذ الاجتماع عدد من القرارات الخاصة بتنظيم وتنسيق العمل الإداري على مستوى مكاتب السلطة المحلية بمحافظة شبوة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن