وفاة والد أحد المختطفين في سجون الحوثي بعد سماعه حكم الاعدام على ولده

الثلاثاء 26 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 1901

توفي والد أحد المختطفين اليمنيين لدى ميليشيات الحوثي، مساء الأحد، بعد إصدار الميليشيا حكم إعدام تعسفيا ضد ولده القاصر المنتمي لمنطقة باجل بمحافظة الحديدة.

فقد كشف المحامي عبدالمجيد صبره، أن المواطن أحمد سالم ساجد، أصيب بجلطة بعد سماعه إصدار الحوثيين حكم إعدام ولده ابراهيم، لينقل على إثرها لغرفة الإنعاش في أحد مستشفيات الحديدة ويلفظ أنفاسه هناك.

وأشار صبره، في منشور عبر حسابه في فيسبوك، إلى أنه وبسبب الخوف والرعب والحزن الذين لحقوا بأقارب المختطفين والمعتقلين لدى الحوثيين بعد إعدام الضحايا التسعة في قضية مقتل الصماد، حيث تعرض والد المعتقل ابراهيم أحمد سالم ساجد لجلطة عندما وصل له خبر أنه صدر في حق ابنه حكم بالإعدام.

9 إعدامات بينهم قاصر

يشار إلى أن إبراهيم اعتقل من قبل ميليشيا الحوثي في سبتمبر/أيلول 2016، من فندق الشام في مديرية رداع بمحافظة البيضاء بتهمة التخابر مع الحكومة الشرعية.

وأوضح صبره أن والد المعتقل نقل إلى مستشفى في الحديدة في 11 أكتوبر الجاري وزادت المضاعفات، قبل أن يفارق الحياة.

وكانت ميليشيا الحوثي أعدمت، نهاية الشهر الماضي، 9 مواطنين بينهم قاصر، بتهمة ملفقة ومزاعم المشاركة في مقتل القيادي الحوثي والمطلوب على لائحة تحالف دعم الشرعية للإرهابيين الحوثيين، صالح الصماد، بغارة جوية للتحالف.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن