السعودية ترحب بموقف مجلس الأمن المندد بهجمات الحوثيين على أراضيها

السبت 23 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 12 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 1150

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم السبت اكتوبر/تشرين الأول، ترحيبها بالبيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن، والذي ندد بهجمات الحوثي على أراضي المملكة ومنشآتها المدنية.

وقالت في بيان لها: "إن صدور هذا البيان الرئاسي عن مجلس الأمن يأتي تأكيداً على الأهمية الخاصة التي يوليها أعضاء مجلس الأمن لأزمة اليمن".

وأضافت: "مجلس الأمن يدرك أهمية حل الأزمة سياسياً لاحتواء تداعياتها السلبية الناجمة بسبب رفض الحوثي لدعوات وقف إطلاق النار، وعدم الانخراط الإيجابي في مفاوضات سياسية تفضي إلى عودة الأمن والاستقرار لليمن، ولا تزيد من تدهور الأوضاع الإنسانية الناجمة عن استمرار ممارسات الجماعة المسلحة في حصار المدن ومنع وصول المساعدات الانسانية إلى المناطق اليمنية المحتاجة".

وأوضحت أنها تتقدم بالشكر والتقدير إلى الدول الأعضاء بمجلس الأمن لإصدار هذا البيان، والذي جاء في إطار مسؤولياته عن حفظ السلم والأمن الدوليين، ولما يمثله من دفعة مهمة للجهود المبذولة من أجل إنجاح مساعي المملكة، والتي عبّرت عنها في مبادرتها المعلنة بتاريخ 22 مارس 2021م لإنهاء أزمة اليمن، وتتوافق مع الجهود التي تبذلها المملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي من أجل دعم الوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أدان هجمات جماعة الحوثي على السعودية، داعيا إلى وقف فوري لتصعيد الجماعة العسكري في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

ووفق بيان لمجلس الأمن حول اليمن فقد “ندد أعضاء مجلس الأمن بهجمات الحوثيين عبر الحدود ضد السعودية”، مضيفا أن “الاعتداءات في خليج عدن والبحر الأحمر تشكل خطرا كبيرا على الأمن البحري للسفن”.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن