المليشيات الحوثية تنتقم من سكان العبدية بطريقة الخطف والنهب وإحراق محاصيل

الإثنين 18 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ غرفة الأخبار
عدد القراءات 1011

 

كشفت منظمة حقوقية يمنية عن قيام ميليشيات الحوثي الانقلابية بأعمال انتقامية ضد السكان المدنيين في مديرية العبدية جنوبي محافظة مأرب، شمال شرق اليمن، بعد الاستيلاء عليها.

وأفادت "منظمة حماية للتوجه المدني"، في تغريدات على حسابها في موقع "تويتر"، بأنها تلقت "بلاغات مؤكدة عن أعمال انتقامية يمارسها الحوثيون بحق السكان في مديرية العبدية، تمثلت في مداهمة المنازل واختطاف عدد من الجرحى ونهب ممتلكات خاصة، منها المركبات ومحتويات البيوت، وإحراق المحاصيل الزراعية".

وأكدت قيام الحوثيين بقتل طفل يبلغ من العمر 12 عاماً في إحدى القرى بمديرية العبدية.

 وذكرت المنظمة أن عشرات الأسر فرت من قراها وديارها إلى محيط المديرية، في نزوح داخلي عبر الشعاب والأودية، وفي وضع مأساوي حيث أصبحت الأشجار والأكواخ مساكن لهؤلاء الفارين.

وأشارت إلى أن "إفلات المجرمين من العقاب وعدم المساءلة يمكنهم من ممارسة جرائم إضافية أخرى بحق المدنيين". وطالبت المنظمة المجتمع الدولي بالتحقيق في جرائم الحوثيين بمناطق جنوب مأرب.

في السياق نفسه، قطعت ميليشيات الحوثي الإرهابية شبكات الاتصالات والإنترنت بشكل كلي على سكان مديرية العبدية.

وقالت مصادر محلية إن ميليشيات الحوثي قصفت الأبراج التي تزود شبكات الاتصالات في العبدية، سعياً منها إلى التعتيم على الوضع الإنساني في المنطقة.

وأعربت المصادر عن مخاوفها من تعرض عدد من الجرحى الذين كانوا يتواجدون في مركز المديرية للتصفية الجسدية بعد اختطافهم من الميليشيا.

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن