في ظل انهيار غير مسبوق للريال.. مظاهرات شعبية تطالب بإقالة حكومة ”معين عبدالملك“

السبت 16 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 05 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 1850

تظاهر مئات المواطنين بمحافظة تعز (وسط اليمن)، السبت 16 اكتوبر/تشرين الاول، احتجاجا على انهيار العملة الوطنية وتدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.

ورفع المتظاهرون لافتات مدون عليها عبارات أبرزها "تدهور العملة وصمة عار على الحكومة"، و" ارتفاع الأسعار وإهمال السلطة حرب قاتلة على المواطن"، و"الانقلاب الحوثي سبب لكل المصائب".

واتهم المحتجون محافظ تعز بالفساد ورفع المشاركون لافتات كتب عليها "أين مليارات التشغيل ومليارات التطبيع يا نبيل شمسان؟".

وحمل بيان صادر عن التظاهرة، الحكومة الشرعية مسؤولية تدهور الأوضاع الكارثية وانهيار العملة المحلية أمام الدولار وتهاوي الاقتصاد الوطني.

وقال البيان، إن "الصمت والخنوع يجعل السيناريوهات المروعة تنتظر العملة المهرولة نحو المجهول والمجاعة والفقر، ما يجفف الرمق الأخير لليمنيين".

ودعا البيان المتظاهرين إلى "التوحد والتكاتف لإقالة الحكومة اليمنية الحالية وتشكيل حكومة كفاءات مصغرة تعمل من داخل البلاد لتحريرها (من الحوثيين) وإنقاذ الريال اليمني من الانهيار".

والسبت، شهدت العملة المحلية تراجعا لافتا جديدا، حيث بلغ سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد 1385 ريالا يمنيا، فيما سجل الريال السعودي 365 ريالا.

وقبل الحرب في اليمن عام 2015، كان متوسط سعر الدولار في السوق المحلية 215 ريالا.

وأدى التراجع في سعر العملة، إلى احتجاجات في عدة مدن يمنية، ومطالب شعبية متكررة بضرورة علاج أزمة الريال اليمني، وسط تحذيرات من اتساع رقعة الجوع والفقر.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن