دعوة سعودية جديدة للضغط على الحوثيين والشرعية تؤكد أن الانقلابيين لن يذهبوا للتفاوض الا في حالة واحدة

السبت 16 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 1997

دعا وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، الجمعة، المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغط على جماعة الحوثي للقبول بمقترح بلاده بشأن وقف إطلاق النار في اليمن.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي للأمير بن فرحان في واشنطن أثناء زيارته للولايات المتحدة، تحدث فيه عن الكثير من القضايا بما في ذلك التطورات على الساحة اليمنية.

وقال بن فرحان إنه ينبغي للمجتمع الدولي ممارسة المزيد من الضغط على الحوثيين للقبول بمقترح بلاده بوقف إطلاق النار.

على صعيد متصل بجهود التوصل الى وقف الحرب في اليمن ،قال معين عبدالملك رئيس الحكومة اليمنية ان "الحوثيون لن يذهبوا إلى أي طاولة سلام إلا إذا كانوا في حالة انكسار" (ويقصد انكسار عسكري على الارض).

وخاطب معين، الحوثيين قائلا: عليهم أن يحددوا اما أن يفاوضوا كيمنيين أو بالوكالة عن مصالح إيران.

وقال في تصريحات متلفزة امس، ان التصعيد العسكري للحوثيين لا يهدف إلى تحسين موقفهم التفاوضي، بل السيطرة بشكل كامل وفقاً لمخطط تدعمه إيران.

وخاطب المجتمع الدولي بأن لا ينخدع بوهم رغبتهم في تحسين موقعهم التفاوضي، فقد كان واضح فيما يتعلق بمأرب لكنه ليس بالموقف المطلوب مقارنة بما حدث في الحديدة،وفق تعبيره.

وامس الاول، قالت الخارجية الأمريكية، على موقعها الالكتروني إن وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان في العاصمة واشنطن، التعاون الاستراتيجي الأمريكي السعودي بشأن القضايا الإقليمية، بما في ذلك الهدف المشترك المتمثل في التوصل إلى حل دائم لإنهاء الصراع في اليمن.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن