الكشف عن ”مؤامرة خطيرة“ لتسليم المناطق المحررة جنوبي الحديدة لمليشيا الحوثي

الخميس 14 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 3690

كشف رئيس مجلس تهامة الوطني، وعضو مجلس النواب الشيخ محمد ورق، الاربعاء 13 اكتوبر/تشرين الأول، عن "مؤامرة خطيرة" تهدف لتسليم مليشيا الحوثي، المناطق الساحلية المحررة جنوبي الحديدة (غربي اليمن)، داعيًا لنكف قبلي وهبة شعبية عارمة.

وقال "ورق"، في تسجيل مرئي، مخاطبا أبناء تهامة: ”إننا اليوم أمام مؤامرة خطيرة لإسقاط الساحل التهامي الغربي للمليشيات الحوثية، من قبل القوى العميلة في الداخل، للقوى الخارجية (في إشارة إلى قوات طارق المدعومة من الإمارات)، و الإعداد لمحرقة جماعية لألوية الزرانيق والتهامية والعمالقة الجنوبية".

ولفت البرلماني اليمني إلى أنه "تم سحب القوات ذات العدة والعتاد"، بعدما تم إضعاف القوة المتبقية في الساحل التهامي، مؤكدا امتلاكه معلومات مؤكدة، عن تواجد "أيادٍ خفية" في المناطق الحساسة الدريهمي والجاح والفازة، لتسهيل دخول المليشيات الحوثية.

وأشار النائب ورق إلى أنه وبالتزامن مع تلك المؤامرة تواصل مليشيا الحوثي التحشيد إلى الساحل لتنفيذ هذه المؤامرة، التي تقتضي بسحب قوات (طارق صالح) باتجاه المخا والوازعية، وإبقاء ألوية الزرانيق والتهامية والعمالقة الجنوبية للمحرقة في الداخل.

ودعا رئيس مجلس تهامة الوطني، أبناء تهامة لهبة شعبية عارمة، ونكف قبلي وشعبي للدفاع عن "الأرض والعرض"، ومواجهة هذه المؤامرة الخطيرة الكارثية.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن