الحكومة تدعو الأمم المتحدة إلى التدخل العاجل لإنقاذ المدنيين المحاصرين في ”العبدية“ بمأرب

الإثنين 11 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 06 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 1131

دعت الحكومة اليمنية، الإثنين 11 اكتوبر/تشرين الأول، الأمم المتحدة إلى التدخل العاجل لإنقاذ عشرات الآلاف من السكان في مديرية العبدية جنوبي محافظة مأرب (شمال شرقي اليمن).

جاء ذلك خلال اتصال أجراه وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، مع الممثل المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة لدى بلادنا ديفيد جريسلي، وفق وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وناقش "بن مبارك" مع "جريسلي"، "الوضع الإنساني المأساوي الذي يواجهه عشرات الآلاف من سكان مديرية العبدية بمحافظة مأرب نتيجة الحصار الهمجي الذي تفرضه المليشيات الحوثية على المديرية منذ أسبوعين". وقال إن "المليشيات الانقلابية تمنع وصول الغذاء والدواء وتمنع إجلاء الجرحى وتستهدف المديرية بالصواريخ البالستية وكل أنواع الأسلحة الثقيلة".

وأشار الوزير إلى أن المليشيا ترتكب أفظع الجرائم بحق السكان المدنيين، في انتهاك صارخ لكل مبادئ حقوق الانسان وقواعد القانون الدولي الإنساني.

ودعا وزير الخارجية، الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة المدنيين وإنهاء الحصار الوحشي وإدانته كجريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي ولا تسقط بالتقادم.

والأحد، أعرب مصدر مسؤول في السلطة المحلية بمأرب عن الاستياء الشديد لعدم قيام الوكالات الأممية والمنظمات الدولية ولجنة لصليب الأحمر الدولية بمهامها وواجباتها الإنسانية تجاه المحاصرين في العبدية.

وأوضح المصدر في بيان صحافي، أن 35 الف شخص يعيشون تحت الحصار والمخاطر والأوضاع الإنسانية الصعبة منذ ما يزيد عن 20 يوماً، حيث تم منع دخول الاحتياجات الأساسية وقصف منازلهم ومزارعهم بشكلٍ هستيري.

وقال:"تمت مخاطبة المنظمات الأممية والصليب الأحمر للقيام بواجبهم الإنساني في توفير ممر آمن للاحتياجات الإنسانية الضرورية من غذاء ودواء وإنقاذ الجرحى وآخرها السبت ٩ أكتوبر ٢٠٢١م، إلا أنها لم تقم حتى هذه اللحظة بمهامها وواجباتها ومسؤولياتها المهنية والاخلاقية".

وناشد المصدر، الأمم المتحدة والمبعوث الأممي إلى اليمن ومجلس الأمن الدولي للقيام بالواجب الأخلاقي والقانوني، مؤكدا على أهمية الاستجابة العاجلة والإسراع في تلبية الاحتياجات الضرورية للمحاصرين في العبدية حيث ينذر الوضع بكارثة إنسانية في كافة المجالات.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن