سلطات «مأرب» تتحدث عن كارثة إنسانية وشيكة في «العبدية» وتوجة رسالة استياء للمنظمات الدولية

الإثنين 11 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 2127
 

عبر مصدر مسؤول في السلطة المحلية بمحافظة مارب اليوم الاحد عن الاستياء الشديد لعدم قيام الوكالات الأممية والمنظمات الدولية ولجنة الصليب الأحمر الدولية بمهامها وواجباتها الإنسانية تجاه المحاصرين في مديرية العبدية جنوب محافظة مأرب.

 

وأكد المصدر أن حوالي 35 الف شخص يعيشون تحت الحصار والمخاطر والأوضاع الانسانية الصعبة منذ ما يزيد عن عشرين يوماً ، حيث تم منع دخول الاحتياجات الأساسية ، بالإضافة إلى تعريضهم للقصف الصاروخي والمدفعي من قبل مليشيا الحوثي ، على منازلهم ومزارعهم بشكلٍ هستيري، وهو ما يندرج ضمن جرائم الحرب والإبادة الجماعية.

 

وأكد المصدر في تصريح صحفي بأنه تمت مخاطبة المنظمات الأممية ولجنة الصليب الأحمر للقيام بواجبهم الإنساني في توفير ممر آمن للاحتياجات الإنسانية الضرورية من غذاء ودواء وإنقاذ الجرحى جراء اعتداءات مليشيا الحوثي على المديرية وآخرها يوم السبت ٩ أكتوبر ٢٠٢١م، إلا أن تلك المنظمات لم تقم حتى هذه اللحظة بمهامها وواجباتها ومسؤولياتها المهنية والاخلاقية .

 

وقال المصدر: "إننا في السلطة المحلية بالمحافظة إذ نناشد الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ للقيام بالواجب الأخلاقي والقانوني وفقا للتشريعات والمعاهدات الدولية، تجاه هذه المعاناة الإنسانية ؛ نؤكد على أهمية الاستجابة العاجلة والإسراع في تلبية الاحتياجات الضرورية للمحاصرين في مديرية العبدية حيث ينذر الوضع بكارثة إنسانية في كافة المجالات" .

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن