في عملية مشتركة ألمانيا والدنمارك تستعيدان 37طفلا و11إمرأة من قبضة داعش

الخميس 07 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 12 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 4198

 

قالت السلطات الألمانية إنها استرجعت 8 نساء انضممن إلى ما يسمى بـ"داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا ودول عديدة) و23 طفلا من مخيم في شمال سوريا.

وقال مسؤولون ألمان حسبما ذكرت شبكة "بي بي سي" إنهم أعيدوا في عملية مشتركة مع الدنمارك، التي أعادت بدورها ثلاث نساء و 14 طفلاً.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن النساء محتجزات ويواجهن "تحقيقًا جنائيًا".

وقالت وزارة الخارجية الألمانية إن النساء والأطفال وصلوا إلى مطار فرانكفورت مساء الأربعاء قادمين من معتقل روج شمال شرق سوريا.

وقال ماس إنه "سعيد بعودتهم إلى ألمانيا، لكن الأمهات سيتعين عليهن الرد على أفعالهن"، وأضاف: "الأطفال ليسوا مسؤولين عن وضعهم"، مشيراً إلى أنهم "بحاجة خاصة إلى الحماية".

وحثت جماعات حقوق الإنسان الحكومات على استعادة مواطنيها، بحجة أن ترك النساء والأطفال في المخيمات يعرضهم لخطر المرض والتطرف، على الرغم من أن العديد من الأوروبيين في المخيمات السورية هم زوجات وأطفال لمقاتلي تنظيم "داعش" أو متعاطفون مع التنظيم الإرهابي. وتفكر معظم الحكومات في إعادة مواطنيها بناء على أوضاعهم الفردية، ولكن البعض كان مترددًا في إعادة المواطنين بسبب مخاوف أمنية، ومن الأمثلة البارزة على ذلك شميمة بيغوم، التلميذة البريطانية التي انضمت إلى تنظيم "داعش" في عام 2015، وجُردت لاحقًا من جنسيتها البريطانية لأسباب أمنية