قيس سعيد على خطى القذافي وبن علي .. رقص الشيوخ والزغاريد

الثلاثاء 05 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 06 مساءً / مارب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 2183

 

مليون و800 ألف تونسي خرجوا للاحتفال بالإجراءات الاستثنائية، هكذا وصف الرئيس قيس سعيد خروج بضعة آلاف من مؤيديه، الأحد، لمناشدته في عدد من المدن التونسية، وهو ما يؤكد تصريحات عدد من السياسيين حول العزلة الحقيقية التي يعيشها حاكم قرطاج، في ظل “التقارير المضللة” التي ترده من معاونيه، وخاصة أن تصريحات الرئيس تزامنت مع “استطلاع” نشرته شركة استبيان مثيرة للجدل يؤكد أن 79 في المئة من التونسيين راضون عن أداء سعيد.

وخلال استقباله مساء الاثنين لرئيسة الحكومة المكلفة، نجلاء بودن، قال الرئيس التونسي قيس سعيد إن عدد التونسيين الذين خرجوا للتهليل لتدابيره الاستثنائية بلغ مليونا و800 ألف شخص.

كما هاجم سعيد معارضي تدابيره الاستثنائية ونعتهم بـ”الحشرات”، مشيرا إلى أن من يتهمه بالانقلاب عليه مشاهدة الحشود الكبيرة من الشباب والشيوخ التي خرجت لتأييده، في استعارة لأحد خطابات الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، الذي سبق أن وصف معارضيه بـ”الجرذان”.

وعلق الخبير الدستور والناشط السياسي المعارض، جوهر بن مبارك بالقول “فعلا نظرت في الزغاريد ورقص الشيوخ جيّدا. فوجدته انقلابا!”.