نهاية مروعة.. مرور السويد معلقاً على احتراق جثة الرسام المسيء للرسول ﷺ : « قوة كبيرة وراء تفحم سيارته»

الثلاثاء 05 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 5163
 

لاتزال المفاجآت تتكشف حول النهاية المروعة، التي تعرض لها الرسام المسيء للنبي صلى الله عليه وسلم.

 

ونقلت وسائل إعلام عن المسؤول الإعلامي لدى مصلحة شؤون المرور السويدية، حول مصرع لارس فيلكس الرسام السويدي المسيئ للنبي عليه السلام : ” من الغريب جداً جداً أن تستطيع سيارة ما، الوصول إلى المسار المعاكس، رغم وجود فاصل حديدي بينهما”، وأضاف أن السيارة تحتاج إلى قوة كبيرة للقيام بذلك، ولا نعلم من أين أتت هذه القوة.

 

وكان المتحدث باسم الشرطة السويدية، قد أكد في بيان رسمي، أن القضية أحيلت إلى إدارة خاصة بمكتب المدعي العام بسبب مقتل ضابطي شرطة في الحادث المروري.

 

وأعلنت السلطات مصرع رسام الكاريكاتير السويدي لارس فيلكس، الذي اشتهر برسوماته المسيئة للنبي محمد – صلي الله عليه وسلم – في حادث سير مروع، وتوفي في الحادث شرطيان كانا يتوليان حراسته.

 

ووقع الحادث المروري إثر اصطدام سيارة الرسام وحارسيه بشاحنة على الطريق “إي 4” بمدينة ماركارد السويدية.