عودة الحياة إلى ”كريتر“ ومليشيا ”الانتقالي“ تنتشر في الأحياء والمحافظ ”لملس“ يتوعد

الإثنين 04 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 2199

قالت مصادر محلية في العاصمة المؤقتة عدن، الاثنين 4 اكتوبر/تشرين الأول، ان الحياة بدأت تعود بشكل تدريجي إلى مدينة كريتر غداة اشتباكات دامية بين الفصائل الانفصالية أسفرت عن مقتل 6 وإصابة نحو 61 آخرين من الجانبين.

وقالت المصادر، إن الاشتباكات توقفت بشكل شبه تام، بعد انتشار العناصر الموالية للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا في غالبية أحياء المدينة التي يقع في نطاقها قصر معاشيق الرئاسي، دون معرفة مصير القيادي إمام النوبة الذي كان طرفا في الاشتباكات.

وتفقد محافظ عدن، أحمد حامد لملس، مساء الأحد، مدينة كريتر، وأعلن أن الوضع بات آمناً ومستقراً والحياة المجتمعية طبيعية وعلى مستوى عال، وفقا لبيان صحافي.

وحسب البيان، فقد وجه المحافظ بتشكيل لجنة لحصر الأضرار في الممتلكات العامة والخاصة حتى يتم البدء بعملية التعويض، لافتاً إلى أن كل تلك الاختلالات والأخطاء جاءت نتيجة تراكمات الحرب ولن يُسمح بتكرارها.

وتوعد محافظ عدن بـ"محاسبة كل من قام بتلك الجرائم التي راح ضحيتها الكثير من المواطنين وسعى في إقلال السكينة والأمن في العاصمة عدن ورفع ملفات كل من تورطوا في ذلك للقضاء للبت فيها ومحاسبتهم".

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن