محطات الوقود في بريطانيا بدون بترول والطوابير تتسع

الأحد 03 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 08 مساءً / مارب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 1842

 

أحدث نقص إمدادات الوقود أزمة في توافر المواد الغذائية والخضراوات واللحوم في الأسواق البريطانية.

وقد نفد الوقود من بعض محطات البيع بالعاصمة البريطانية لندن، مع استمرار الطوابير الطويلة عقب إعلان شركتي "Tesco Alliance" و"بريتش بتروليوم" عن إغلاق "عدد قليل جدا منها".

وتستمر أزمة الوقود واصطفاف السيارات في محطات الوقود، بسبب نقص في عدد سائقي الشاحنات المزودة للمحطات.

 

وأعلنت الحكومة عن برنامج طارئ لمنح تأشيرات عمل مؤقتة لسائقين من خارج بريطانيا. لكن رئيس الوزراء بوريس جونسون أعلن أمام مؤتمر حزب المحافظين أن حكومته لن تفتح أبواب الهجرة كما كانت في السابق خلال عضوية الاتحاد الأوروبي، معتبرا أن السياسة السابقة كانت تتيح دخول عمال بمهارات محدودة وأجور منخفضة، داعيا الشركات البريطانية إلى توظيف البريطانيين بأجور أعلى.

واستمر وقوف السائقين في طوابير طويلة عند بعض محطات الوقود، فيما نفد الوقود من بعضها الآخر. ولا تزال الأزمة متركزة بشكل خاص في لندن والمناطق الجنوبية الشرقية من بريطانيا.

وأفاد مراسلون بأن النقص في إمدادات الوقود، أحدث أزمة في توافر المواد الغذائية والخضراوات واللحوم في الأسواق البريطانية.

وذكرت جمعية تجار التجزئة للبترول في بريطانيا، في بيان، أن أزمة الوقود في تراجع، لكن إيجاد حلول نهائية للمشكلة قد يحتاج إلى بعض الوقت.

وتشهد بريطانيا منذ الأسبوع الماضي، طوابير طويلة على محطات الوقود، فيما نفت شركات النفط وجود نقص في الوقود، مؤكدة أن السبب يكمن في نقص سائقي الشاحنات الذين ينقلون المشتقات النفطية للمحطات.

وتترافق هذه الأزمة مع نقص في بعض المواد في محلات السوبرماكت، وقد حذر منتجو اللحوم من نقص محتمل خلال أعياد الميلاد بسبب نقص الجزارين.

وقال جونسون الأحد إنه لن يعود إلى "الهجرة غير المحكومة" لحل أزمات الوقود والغاز وأغذية عيد الميلاد، مشيرا للمرة الأولى إلى أن مثل هذه المشاكل مرتبطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.