وفاة الشيخ عبدالقادر الشيباني بعد أن قضى نحو 10 أشهر في سجون الانتقالي الجنوبي

السبت 02 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-عدن
عدد القراءات 2313

توفي الداعية الشيخ عبد القادر الشيباني بعد أقل من شهرين على خروجه من سجون تابعة للإمارات في العاصمة المؤقتة عدن.

وقالت مصادر محلية اليوم السبت إن الداعية عبد القادر الشيباني توفي بعد أيام من الإفراج عنه من سجون الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، التي احتجزته لنحو 10 أشهر.

وقد تعرض الداعية للسجن غير اللائق، ومورست ضده الكثير من أساليب التعذيب دون مراعاة لحالته الصحية، وقد تم اختطافه في عدن حين كان يعتزم السفر للعلاج.

وفي 2 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، كشفت وسائل إعلام محلية عن اختطاف الداعية الشيباني على يد مسلحين مجهولين في حي المنصورة بمحافظة عدن، دون أن تعلن،حينها، أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

وكانت منظمات حقوقية قد طالبت في أكثر من مرّة بإغلاق السجون السرية التابعة للانتقالي والإمارات، التي تنتهك حقوق السجناء والمختطفين.

وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن هناك مرافق احتجاز غير رسمية وسجونا سرية في عدن، ويتم فيها منع أهالي المعتقلين من زيارتهم.

وسبق أن نظّمت حملات في مواقع التواصل الاجتماعي للضغط بشأن الافراج عنه، نظرا لوضعه الصحي المتدهور.

كما نظمت أسرته وقفات احتجاجية أمام مبنى محافظة عدن لمطالبة قوات الانتقالي بالكشف عن مصيره والإفراج عنه.

والشيباني، البالغ من العُمر خمسةً وسبعين عاما، هو أحد مؤسسي "جمعية الحكمة اليمانية" الخيرية، ذات التوجه السلفي.

وتعرض عشرات الدعاة والخطباء وأئمة المساجد والسياسيين والعسكريين للتصفية الجسدية والاختطاف والإخفاء القسري، والنفي خارج البلاد، على طول الفترة الماضية، كما زاد سعير الاختطافات والانفلات الأمني منذ أغسطس/ آب 2019.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن