الإرياني: مأرب رفضت أن تسلم زمامها لجحافل الغزو الفارسي وأذاقت مرتزقته الأمرين منذ الساعات الأولى للإنقلاب

السبت 02 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس_ متابعات
عدد القراءات 1522

 

 

اشاد معمر الارياني وزير الاعلام والثقافة والسياحة، بالبطولات التي يسطرها ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وقبائل وابناء محافظة مأرب الشرفاء في معارك استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب الحوثي المدعوم من ايران.

واوضح معمر الارياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) ان ‎مأرب "الارض، والانسان" رفضت ان تسلم زمامها لجحافل الغزو الفارسي الجديد، واذاقت ولا تزال مرتزقته من الاماميين الجدد الامرين منذ الساعات الأولى للانقلاب، وباتت جبالها ووديانها وسهولها وصحاريها مقبرة لقادته وكتائبه ومحرقة لعدته وعتاده المنهوب من معسكرات الدولة‏.

واشار الارياني الى ان صمود واستبسال مأرب "الجيش، والمقاومة، القبائل، وابناء المحافظة الباسلة" التي كانت صاحبة الطلقة الأولى في صدر الانقلاب، نموذج لما يفترض أن تكون عليه كافة المديريات والمحافظات من مقاومة للمشروع الايراني واداته الحوثية، وتأكيد بأن دحره في متناول اليد متى ما توفرت الإرادة والعزيمة‏.

وخاطب الارياني اليمنيين بالقول "لاتخذلوا صمود هذه المحافظة الباسلة والتضحيات التي سكبها أبنائها الشجعان على مدار سبعة اعوام، لا تتركوها تتصدى وحيدة لجحافل الغزو الفارسي الذي جمع شذاذ الآفاق من كل لون وتوجه لما يعتقدها جولة اخيرة"..مؤكدا ان صمود محافظة مأرب انتصار لكل اليمنيين وعزهم وكرامتهم، وانتكاستها -لا سمح الله- سقوطهم الأبدي في براثن الإمامة‏.

ودعا الارياني المكونات السياسية والوطنية لإدراك خطورة المرحلة وحجم المؤامرة التي تستهدف الوطن وتستهدفهم، وتوحيد الصفوف في هذه المعركة الفاصلة والمصيرية، وتقديم كل أشكال الدعم السياسي والعسكري والإعلامي للأبطال المرابطين في ‎محافظة مأرب خط الدفاع الاول والاخير عن الثورة والجمهورية

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن